المجلة المنتدى التحكم التسجيل اتصل بنا

المنتدى العام تجد هنا المواضيع العامة والتي لايوجد لها اي صلة باي منتدى اخر هنا

إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 07-10-2016

الملف الشخصي
تاريخ التسجيل : Aug 2009
الجنـــــــــــس : male
مكان الإقـامـة : El-Mahalla el kubra
المشاركـــــات :  724
43 كيف أكون سعيد في كل وقت

أكون سعيد

كيف تظل سعيد طوال الوقت؟ هل هذا ممكن؟ وهل هناك أي دليل على أن هذه الطرق يمكن أن تنجح؟ أريد أن أعرض عليك في هذا المقال 10 طرق مثبتة علميًا. وإن لم يقنعك هذا فلا أعرف ما الذي يمكن أن يقنعك!



مارس تدريبات أكثر.
هناك الكثير من الدراسات على هذا الأمر. التدريب يفرز الأندروفين الذي يحسن المزاج والذي يجعلك في حالة مزاجية أفضل دائمًا بعد التدريب أو ببساطة سِر إلى السوبرماركت. لم أقابل أبدًا شخص في حالة مزاجية سيئة بعد تدريب. ولكن ما هو الدليل العلمي على هذا؟
لقد قامت جامعة تورنتو بعمل رائع حول هذا الأمر وحللت ما لا يقل عن 25 بحث. والاستنتاج كان أن النشاط البدني يستطيع المساعدة ويساعد بالفعل في إبقاء الاكتئاب بعيدًا.
أفضل دراسة أعرفها هي التي ُضع فيها ثلاث مجموعات من الأشخاص المكتئبين على نظام من مصادات الاكتئاب، أو التدريب، أو مزيج من الاثنين. ولم يكن من المفاجئ معرفة أن كل المجموعات الثلاثة كانت أسعد، ولكن هل استمر الأمر؟ بعد ستة أشهر كانت المجموعة التي عولجت بالتدريبات فقط لديها معدل انتكاس منخفض جدًا يبلغ 9%. والمجموعتين الأخرتين انتكستا بالفعل! كانت معدلاتهم تتراوح من 38% إلى 31%، أو حوالي ثلثهم أصبحوا مكتئبين مرة أخرى.


التفكير الإيجابي يؤثر على أداءك.

“السعادة دافع للنجاح”.. شون آكور.
هل يبدو الأمر مستبعد جدًا؟ حسنًا، وفقًا لشون آكور، فلو كان يعرف كل شيء بشأن أي عوامل تؤثر على سعادتك مثل مسببات الضغط والعقبات والنجاحات والظروف الاقتصادية والعلاقات إلخ، فإنه يمكن أن يتنبأ ب 10% فقط من سعادتك طويلة المدى. إن ال 90% الباقين هم كيف تعالج العالم حولك. لو أن السعادة كانت على الجانب الآخر للنجاح، فإنه من غير المرجح أنك ستصل إليها مع استمرارك في السعي للحصول على درجات أفضل أو مرتبات أعلى، إلخ.
إن التفكير الإيجابي يرفع مستويات الطاقة والإبداع والإنتاجية بحوالي 30%. والسر هو استخدام التفكير الإيجابي الآن بدلاً من الانتظار حتى تكون غني ومشهور. شاهد الفيديو أدناه لرؤية شرح مسلي جدًا لهذا الأمر.


القي أفكارك السلبية في القمامة.

بعض الناس تغمرهم الأفكار السلبية، ولديهم مشكلات حقيقية في التخلص منهم. ولقد وجدت دراسة في جامعة مدريد أن تدوين هذه الأفكار فعليًا على قطعة من الورق ثم تدميرها هو أمر فعال. ولقد أوصلوا بأنك إما أن تمزقهم أو تلقيهم في القمامة أو تحرفيهم. إن حقيقة التخلص منهم ماديًا تساعد أيضًا على تقليل آثارهم السامة. يقترح علماء النفس فعل هذا بشكل منتظم.


قدّر خبراتك أكثر من ممتلكاتك.

إن توماس جيلوفيتش، وهو عالم نفس في جامعة كورنيل قد قام بكثير من البحوث حول سبب كون لماذا من الأفضل تقدير الخبرات السارة والتي لا تُنسى بدلاً من الأشياء المادية التي نشتريها. وهناك العديد من الأسباب لهذا كما هو موضح في دراسته التي نشرها في “مجلسة علم النفس الاجتماعي والشخصية”. إن مقارنة الممتلكات والنظر إلى الأشياء الأفضل بعد الشراء يمكن أن يكون مثبط للمعنويات ويفسد المتعة التي حصل عليها حينما نشتري ونحوز تلك السيارة الجديدة أو التلفزيون أو الكمبيوتر.
ولكن تقدير الخبرات ليس مُدمر هكذا أبدًا. وهي تنتمي لنا، وهي خاصة بنا، وهي تقدم سعادة تدوم لفترة أطول. ويجب أن نهدف دائمًا إلى زيارة مكان جديد أو مجرد الذهاب في رحلات. إن السلطات المحلية يجب أن تكون قادرة على تزويد المنشآت في البلدات والمدن بحيث يستطيع الناس أن يجربوا أنشطة ممتعة وسارة أكثر، بدلاً من بناء المزيد من مولات التسوق.


اكتب لماذا أنت ممتن.

إن الشعور والتفكير بشأن الأشياء التي أنت ممتن لها بعد استيقاظك هو طريقة رائعة لبناء سعادة أكبر.
إن البحوث على مخنا توضح أننا نميل دائمًا للتركيز على الأشياء السلبية في الحياة مثل المخاوف والمأساويات والاخفاقات وعدم الرضا. إن السلبية هي الوضع الاعتيادي.
“نحن لدينا هذا الانحياز السلبي الذي يبدو كنوع من الأمور التي انحفرت في مخنا منذ العصر الحجري حتى القرن الواحد والعشرين” – ريك هانسون، عالم نفسي عصبي.
لهذا السبب نحتاج للتركيز على الأمور الجيدة، والأكثر أهمية، نحن بحاجة للاعتماد على ما يجب أن نكون ممتنين له. وهناك طرف متنوعة يمكنك فعل هذا بها. وإليك بعض الأفكار:
حينما تستيقظ، ذكر نفسك عقليًا بثلاثة أشياء أنت ممكن لها.
بعض الناس يفضلون كتابة ثلاثة أشياء والاحتفاظ بقائمة لتذكير أنفسهم بها من حين لآخر.
استخدم تويتر أو فيس بوك لو كنت ميال لهذا. من المفيد تذكير متابعيك بأن هذا ينجح فعليًا.
عبر عن امتنانك من خلال الاتصال بالشخص الآخر المهم لك أو من خلال دعوة زميلك على قهوة لأجل مساعدتهم في مشروع أو مهمة.
حاول تقديم العطاء للآخرين من خلال مساعدة شخص أو التطوع لبضع ساعات في الأسبوع.


مارس الانتباه الذهني؟

ما الذي يعنيه الانتباه الذهني؟ يعني أن تركز وتنتبه بالكامل للحظة الحالية وتقبلها بدون أحكام. ولقد أصبح هذا اتجاه له شعبية الآن في علم النفس والطب. وحينما يتم بشكل منتظم فإنه يمكن أن يرفع المزاج، ويقلل مستويات التوتر، ويؤدي إلى جودة حياة أفضل.
التركيز على اللحظات الحالية يعني أن بإمكانك تقدير الملمس والرائحة والأحاسيس البدنية الأخرى، وكذلك المشاعر السعيدة. ركز على البهجة التي تمنحها لك. إن هذا فعال حقًا في نسيان الماضي وعدم القلق بشأن السيناريوهات المستقبلية المخيفة.
لكن هل يمكن لهذا أن يجعلنا أكثر سعادة فعلاً، ما هي الأدلة العلمية على هذا؟ شاهد الفيديو لذي يشرح فيه باحث هارفارد مات كيلينجسوورث أننا نكون أسعد حينما نكون منتبهين للحظة، وأقل سعادة حينما نطوف في كل أنحاء المكان. لقد وصل إلى هذا الاستنتاج بعد دراسة 15000 شخص !


لا تنسى النوم الكافي لتجديد جمالك.

حينما لا نحصل على ما يكفي من النوم، فإن السلبية تستولى على عقلنا. لقد كان هذا هو الاستنتاج الذي وصل له الباحثون بعد عدة تجارب. وأحدهما كان مثير للاهتمام بشكل خاص، لقد حدد الباحثون في المخيخ أي جزء من المخ مسئول عن معالجة أفكارنا الإيجابية. وحينما نكون محرومين من النوم، تبدأ هذه الوظيفة في التداعي وتزداد عضلة الأفكار السلبية أكثر من ذي قبل.
لتوضيح هذا، طلب الباحثون من الطلاب المحرومون من النوم تذكر قائمة من الكلمات. ولقد كانوا يحصلون على درجات عالية في كل الكلمات السلبية (81%) ولكن حينما تعلق الأمر بالكلمات المحايدة أو الإيجابية، أجابوا على 31% منها فقط إجابة صحيح. ولقد أجرى دكتور روبرت ستيكجولد تجارب مشابهة على النوم والذاكرة. وأنت تعرف الآن لماذا يكون الناس في حالة مزاجية سيئة حينما لا ينامون بشكل كافي.


خصص قليل من الوقت لمساعدة الآخرين.

يشتري الناس منازل أكبر وسيارات وهواتف، ولكن لا يبدو أن هذا يزيد من سعادتهم الكلية في المدى الطويل، بالرغم من أن هذا قد يسبب ارتفاع موجز في السعادة. فهي تكون قصيرة المدى فقط. ولقد وجد الباحثون أننا نكرس القليل من الوقت والنقود لمساعدة الآخرين، وهذا له تأثير مهم على سعادتنا.


ركز على الحياة التي تريد أن تعيشها.

“يذهب القلب إلى حيث يأخذه العقل، ولا يهتم كثيرًا بمكان قدميه” 0 دكتور دانيل جيلبرت.
نحن نتحدث عادة عن الفوز باليانصيب وأين يجب أن نذهب، وفوق كل شيء، ما الذي سنشتريه. يمكن أن نتحدث حتى عن العطاء للأعمال الخيرية. ولكننا نادرًا ما نتحدث عن ماذا ستكون حالتنا الذهنية وكم سنكون أسعد. لهذا السبب التركيز على الأولويات للحصول على الحياة التي تريدها مهم جدًا.


ركز على نقاط قوتك.

هل أنت فضولي، منفتح العقل أم شجاع؟ كيف تستخدم نقاط القوة هذه لتحسين حياتك وحياة الآخرين؟ هذه هي الأسئلة الأساسية ولكن الناس الذين يستغلون نقاط قوتهم بدلاً من الانغماس في نقاس ضعفهم عادة ما يكونوا أكثر سعادة بكثير.
إن القدرة على تحقيق كامل إمكانياتنا من خلال استغلال نقاط قوتنا هو أحد أفضل الطرق لإيجاد السعادة والمساعدة في جعل العالم مكان أفضل.



;dt H;,k sud] td ;g ,rj

إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
أكون, سعيد, ـى, وقت, كل, كيف

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 09:16 AM.


vBulletin® v3.8.8 Alpha 1, Copyright ©2000-2019
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات كذا ميزا
تحميل العاب كاملة 2013 تحميل برامج كاملة 2013 تحميل نسخة ويندوز تحميل خطوط جديدة 2013 العاب موبايل جديدة 2013
تحميل العاب 2013 وداعا لقطع النت بوستات حب كلام عتاب اكواد كول تون موبينيل 2013
تردد قناة الناس رسايل صور فلانتين تحميل لعبة gta san andreas اتارى زمان
نكت على البنات الحمل في المنام تحميل لعبة سبايدر مان كلام رومانسى حزين تحميل فايرفوكس 2013
مصراوي جيكس نكت قبيحة تحميل لعبة ميدل تحميل لعبة سبايدر مان 2 نسخ ويندوز 2013

Content Relevant URLs by vBSEO

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110