المجلة المنتدى التحكم التسجيل اتصل بنا

التاريخ الاسلامى يختص هذا المنتدي بسرد التاريخ الاسلامي من فتوحات وانتصارات وقصص للصحابه رضوان الله عليهم اجمعين

إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 18-05-2012

الملف الشخصي
تاريخ التسجيل : Mar 2010
الجنـــــــــــس : male
مكان الإقـامـة : مصر
المشاركـــــات :  31
101 زوجات الرسول ( السيدة عائشة بنت أبى بكر )

هي عائشـة بنت أبي بكر الصديـق ، عبد الله بن أبي قحافـة عثمانبن عامرمن ولد تيـم بن مرة ، ولدت السيـدة عائشـة بعد البعثة بأربع سنين ، وعقد عليها رسـول اللـه -صلى الله عليه وسلم- قبل الهجرة بسنة ، ودخـل عليها بعد الهجرة بسنة أو سنتيـنوقُبِضَ عنها الرسول الكريم وهي بنـت ثمان عشرة سنة ، وعاشت ست وستين سنة ، وحفظت القرآن الكريم في حياة الرسول وروت عن النبي -صلى الله عليه وسلم- ألفي حديث ومائي وعشرة أحاديث


الرؤيا المباركة
قال الرسـول - صلى الله عليه وسلم أُريتُـكِ - وهو يخاطبعائشـة- في المنام ثلاث ليالٍ ، جاءني بك الملك في سَرَقةٍ من حرير ، وهو الحريرالأبيض ، فيقول : هذه إمرأتك فاكشفعن وجهك فإذا أنت هي ؟ فأقول : إن يكُ هذا من عند الله يُمضِهِ

الخطبه
عندما ذكرت خولة بنت حكيـم لرسـول الله - صلى الله عليه وسلم- اسم عائشة لتخطبها له ، تهلل وجهه الشريف لتحقق الرؤيا المباركة ، ولرباط المصاهـرةالذي سيقرب بينه وبين أحـب الناسإليه دخلت خولة الى بيت أبي بكر ، فوجدت أم عائشة فقالت لها : ماذا أدخل اللهعليكم من الخير و البركة ؟قالت أم عائشة : وما ذاك ؟أجابت : أرسلني رسولالله - صلى الله عليه وسلم- أخطبُ له عائشة فقالت : ودِدْتُ ، انتظري أبا بكر فإنه آتٍ .

وجاء أبو بكر فقالت له : يا أبا بكر ، ماذا أدخل الله عليك من الخير والبركة ؟! أرسلني رسول الله -صلى الله عليه وسلم- أخطبُ عائشـة فذكر أبو بكر موضعـه منالرسـول - صلى اللهعليه وسلم- وقال : وهل تصلح له ؟إنما هـي ابنة أخيه ؟فرجعت خولة الى الرسول -صلى الله عليه وسلم - فقالت له ذلك ، فقال : ارجعي إليه فقولي : أنت أخي فيالإسلام ، وأناأخوك ، وبنتك تصلحُ لي
فذكرت ذلك لأبي بكر فقال : انتظريني حتى أرجع فذهب ليتحلل من عِدَةٍ للمطعم بنعدي ، كان ذكرها على ابنه ، فلما عاد أبو بكر قال : قد أذهبَ الله العِدَة التيكانت في نفسـه من عدِتِه التي وعدها إيّـاه ، ادْعي لي رسـول الله -صلى الله عليه وسلم- فدعتْه وجاء ،فأنكحه ، فحصلت قرابة النسب بعد قرابة الدين.

العروس المباركه
وبعد أن هاجر الرسول - صلى الله عليه وسلم- والمؤمنين الىالمدينة ، وحين أتى الميعاد أسرع الأصحاب من الأنصار وزوجاتهم الى منزل الصديق حيثكانت تقوم فيه العروس المباركةفاجتمعت النسوة الى آل الصديق يهيئن العروس لتزفّ الى زوجها سيد الخلق ، وبعدأن هيَّئْنَها وزفَفْنها ، دخلت ( أم الرومان ) أم عائشة بصحبة ابنتها العروس الىمنزل الرسول - صلى اللهعليه وسلم- من دار أبي بكر ، و قالت : هؤلاء أهلك ، فبارك الله لك فيهنّ ، وباركلهن فيك وتنقضي ليلة الزفاف في دار أبي بكر في بني الحارث بن الخزرج ثميتحوّل رسول اللهصلى الله عليه وسلم- بأهله الى البيت الجديد وهو حجرة من الحجرات التي شُيّدت حولالمسجد

حبيبة الحبيب
قالت السيدة عائشة لرسول الله - صلى الله عليه وسلم-: يا رسول الله ، كيف حبّك لي؟قال - صلى الله عليه وسلم : كعقد الحبل فكانت تقول له : كيف العُقدةُ يارسول الله فيقول : هي على حالها كما أن فاطمة -رضي الله عنها- ذهبت الى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- تذكر عائشة عنده فقال : يا بُنية : حبيبة أبيك
قال ابن عباس -رضي الله عنهما- لأم المؤمنين عائشة : كنتِ أحبَّ نساء النبي-صلىالله عليه وسلم - إليه ، ولم يكن رسول الله - صلى الله عليه وسلم- يُحبُّ إلا طيّباً وقال : هلكت قلادتُك بالأبواء ، فأصبح رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يلتقطها فلم يجدوا ماءً ، فأنزلالله عزّ وجل:فى كتابه العزيز
قال تعالى :( فتيمموا صعيداً طيباً )
فكان ذلك بسببكِ وبركتك ما أنزل الله تعالى لهذه الأمة من الرخصةوقال : وأنزلالله براءتك من فوق سبع سمواته ، فليس مسجد يُذكر الله فيه إلاّ وشأنك يُتلى فيهآناء الليل وأطراف النهار فقالت :( يا ابن عباس دعني منك ومن تزكيتك ، فوالله لوددت أني كنت نسياً مِنسياً

رؤيتها رضى الله عنه لجبريل عليه السلام
قالت السيـدة عائشـة : رأيتك يا رسـول الله واضعاً يدك علىمعرفة فرسٍ ، وأنت قائم تكلِّم دِحيـة الكلبي قال - صلى الله عليه وسلم أوَقدْ رأيته ؟قالت : نعم! قال : فإنهجبريل ، وهو يقرئك السلام قالت : وعليه السلام ورحمة الله وجزاه الله خيراً منزائر ، فنعم الصاحب ونعم الداخل

زهدها رضى الله عنها
قال عروة : أن معاوية بعث الى عائشة - رضي الله عنها- بمائةألف ، فوالله ما غابت الشمس عن ذلك اليوم حتى فرّقتها قالت لها مولاتها : لواشتريت لنا من هذه الدراهم بدرهمٍ لحماً ! فقالت : لو قلت قبل أن أفرقها لفعلت

فضلها العلمى
كانت السيدة عائشة صغيرة السن حين صحبت الرسول -صلى الله عليهوسلم- ، وهذا السن يكون الإنسان فيه أفرغ بالا ، وأشد استعداداً لتلقي العلم ، وقدكانت السيدة عائشة -رضي الله عنها -متوقدة الذهن ، نيّرة الفكر ، شديدة الملاحظة ، فهي وإن كانت صغيرة السن كانت كبيرةالعقلقال الإمام الزهري : لو جمع علم عائشة الى علم جميع أمهات المؤمنين ، وعلمجميع النساءلكان علم عائشة أفضل وقال أبو موسى الأشعري ما أشكل علينا أمرٌ فسألنا عنهعائشة إلا وجدنا عندها فيه علماً

وكان عروة يقول للسيدة عائشة : يا أمتاه لا أعجب من فقهك ؟ أقول زوجة رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وابنة أبي بكر ، ولا أعجب من علمك بالشعر وأيام العرب ، أقولبنية أبي بكر -وكان أعلم الناس

السيده عائشة والإمام على رضى الله عنهم
لم يكن يوم الجمل لعلي بن أبي طالب ، والسيدة عائشة ، وطلحةوالزبير قصد في القتال ، ولكن وقع الإقتتال بغير اختيارهم ، وكان علي - رضي اللهعنه- يوقر أم المؤمنين عائشة ويُجلّها فهويقول : إنها لزوجة نبينا - صلى الله عليه وسلم- في الدنيا والآخرة وكذا السيدةعائشة كانت تُجِلّ علياً و توقره ، فإنها - رضي الله عنها- حين خرجت ، لم تخرج لقتال، وإنما خرجت بقصدالإصلاح بين المسلمين ، وظنّت أن في خروجها مصلحة للمسلمين ثم تبيـن لها فيما بعدأن ترك الخروج كان أولى ، فكانـت إذا ذكرت خروجها تبكي حتى تبلّ خمارهفعندما أقبلت السيدة عائشة وبلغت مياه بني عامر ليلاً ، نبحت الكلاب ، فقالت : أيُّ ماءٍ هذا ؟قالوا : ماء الحوْأب قالت : ما أظنني إلا راجعة قالبعض من كان معها : بلتقدمين فيراك المسلمون ، فيُصلحُ الله ذات بينهم قالت : إن رسول الله -صلىالله عليه وسلم- قال ذات يوم : كيف بإحداكُنّ تنبُحُ عليها كلاب الحَوْأب وبعـد أن انتهى القتال وقـفعلي - رضي اللـه عنه- على خِباء عائشـة يلومها على مسيرها فقالت : يا ابن أبي طالب، ملكْتَ فأسْجِحْ -أي أحسن العفو- فجهَّزها إلى المدينة وأعطاها اثني عشر ألفاً -رضي الله عنهم

السيده عائشه رضي الله عنها ومعاويه
لمّا قدِم معاوية المدينة يريد الحج دخل على أم المؤمنين عائشة -رضي الله عنها- ومولاها ذكوان أبو عامر عندها فقالت له عائشة : أمِنتَ أن أخبِّىءلك رجلاً يقتلك بقتلك أخي محمداً ؟ معاوية صدقتِ فكلّمها معاوية فلمّا قضى كلامه ، تشهدت عائشة ثم ذكرت ما بعثالله به نبيه من الهدى ودين الحق ، والذي سنّ الخلفاء بعده ، وحضّتْ معاوية علىإتباع أمرهم ، فقالت فيذلك ، فلم تترِك
فلمّا قضت مقالتها قال لها معاوية : أنتِ والله العالمة بأمر رسول الله -صلى اللهعليه وسلم-المناصحة المشفقة ، البليغة الموعظة ، حَضَضْتِ على الخير وأمرت به ، ولمتأمرينا إلا بالذي هو لناأنتِ أهلٌ أن تطاعي فتكلّمت هي ومعاوية كلاماً كثيراً ، فلمّا قدم معاوية اتكأعلى ذكوان ، قال : والله ما سمعت خطيباً ليس رسول الله -صلى الله عليه وسلم- أبلغمن عائشة

وفاتها رضى الله عنها
توفيت سنة ثمان وخمسين في شهر رمضان لسبع عشرة ليلة خلت منه ،ودُفنت في البقيع




.,[hj hgvs,g ( hgsd]m uhzam fkj Hfn f;v )

  #2  
قديم 18-05-2012

الملف الشخصي
تاريخ التسجيل : Feb 2008
الجنـــــــــــس : female
مكان الإقـامـة : (•̪●)
المشاركـــــات :  11,240
افتراضي رد: زوجات الرسول ( السيدة عائشة بنت أبى بكر )


إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
الرسول, الصحية, زوجات, عاوزة

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 07:52 PM.


vBulletin® v3.8.8 Alpha 1, Copyright ©2000-2019
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات كذا ميزا
تحميل العاب كاملة 2013 تحميل برامج كاملة 2013 تحميل نسخة ويندوز تحميل خطوط جديدة 2013 العاب موبايل جديدة 2013
تحميل العاب 2013 وداعا لقطع النت بوستات حب كلام عتاب اكواد كول تون موبينيل 2013
تردد قناة الناس رسايل صور فلانتين تحميل لعبة gta san andreas اتارى زمان
نكت على البنات الحمل في المنام تحميل لعبة سبايدر مان كلام رومانسى حزين تحميل فايرفوكس 2013
مصراوي جيكس نكت قبيحة تحميل لعبة ميدل تحميل لعبة سبايدر مان 2 نسخ ويندوز 2013

Content Relevant URLs by vBSEO

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110