المجلة المنتدى التحكم التسجيل اتصل بنا

التاريخ الاسلامى يختص هذا المنتدي بسرد التاريخ الاسلامي من فتوحات وانتصارات وقصص للصحابه رضوان الله عليهم اجمعين

إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 19-09-2011

الملف الشخصي
تاريخ التسجيل : Mar 2009
الجنـــــــــــس : male
مكان الإقـامـة : اسكندرية
المشاركـــــات :  2,994
افتراضي المدخل المبسط للتاريخ (مهم)


بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم وعلى آله وصحبه ومن والاه


اهتمام المسلمين بتاريخهم يرجع الى اهتمامهم باسلامهم ,ومعرفته ودراسته لان حرص المسلمين على التاريخ ودراسته والتزود منه يعني حرصهم على اعادة تلك الامجاد والانتصارات التي سجلها تاريخهم واخذ العبرة منه واتباع النهج الصحيح في التصرف امام الاعداء وفي المحن والنوازل , التي المت بالمسلمين على مر العصور وهنا مدخل بسيط لابد منه لمن اراد قرآة التاريخ او دراسته
نسآل الله التوفيق والسداد والحمد لله رب العالمين .



مدخل في علم التاريخ :

يعرف علم التاريخ بانه دراسة الماضي البشري على كافة الصعد الاجتماعية والاقتصادية والسياسية لهدف الوصول الى معرفة أحوال الناس والطوائف ورسومهم وعاداتهم وصنائع أشخاصهم وأنسابهم ووفياتهم وسيرة ملوكهم وتاريخ بلادهم واخبار ايامهم ومعاركهم والتاريخ سرد للماضي من سير الانبيا وايامهم وحوادث ازمانهم وما وقع من اخبارهم وهو فن عظيم جليل لمعرفة حوادث الزمان ووقائع الايام والتاريخ هو السبيل لاخذ العبر والدروس من الامم الغابرة والدول الهالكة وهي السبيل لمعرفة سنة الله في الخلق و الاكوان .

المدخل المبسط للتاريخ (مهم) :

"لَقَدْ كَانَ فِي قَصَصِهِمْ عِبْرَةٌ لِأُولِي الْأَلْبَابِ مَا كَانَ حَدِيثاً يُفْتَرَى وَلَكِنْ تَصْدِيقَ الَّذِي بَيْنَ يَدَيْهِ وَتَفْصِيلَ كُلِّ شَيْءٍ وَهُدىً وَرَحْمَةً لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ" (يوسف:111)


وفي الصحاح للجوهري التأريخ: تعريف الوقت. والتوريخ مثله. وأرخت الكتاب بيوم كذا .
وفي المصباح المنير لاحمد المقرى أَرَّخْتُ:
الكتاب بالتثقيل في الأشهر والتخفيف لغة حكاها ابن القطّاع إذا جعلت له تاريخا وهو مُعَرَّبٌ وقيل عربي وهو بيان انتهاء وقته ويقال "وَرَّخْتُ" على البدل و"التَّوْرِيخُ" قليل الاستعمال و"أَرَّخْتَ" البَيّنَةَ ذكرت تاريخًا
وفي المعجم الوسيط لمحموعة من المولفين ( أرخ ) الكتاب حدد تاريخه والحادث ونحوه فصل تاريخه وحدد وقته ( التاريخ ) جملة الأحوال والأحداث التي يمر بها كائن ما ويصدق على الفرد والمجتمع كما يصدق على الظواهر الطبيعية والإنسانية ( مج ) ويقال فلان تاريخ قومه إليه ينتهي شرفهم ورياستهم
( التأريخ ) تسجيل هذه الأحوال ( مج ) و ( المؤرخ ) عالم التاريخ

وفي لسان العرب لابن منظور ( أرخ ) التَّأْريخُ تعريف الوقت والتَّوْريخُ مثله أَرَّخَ الكتابَ ليوم كذا وَقَّته والواو فيه لغة وزعم يعقوب أَن الواو بدل من الهمزة وقيل إِن التأْريخ الذي يُؤَرِّخُه الناس ليس بعربي محض وإِن المسلمين أَخذوه عن أَهل الكتاب وتأْريخ المسلمين أَُرِّخَ من زمن هجرة سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم كُتِبَ في خلافة عمر رضي الله عنه فصار تاريخاً إلى اليوم

وفي مختار الصحاح للرازي أ ر خ : التَّأريخُ و التَّوْريخُ تعريف الوقت تقول أرَّخَ الكتاب بيوم كذا و ورَّخَهُ بمعنى واحد

قال السيوطي في الهمع: التأريخ: أي هذا مبحثه وهو عدد الأيام والليالي بالنظر إلى ما مضى من السنة والشهر وما بقي وفعله أرخ وورخ وكذا يقال تاريخ وتوريخ

قال أبو حيان في الارتشاف: التأريخ عدد الليالي والأيام بالنسبة إلى ما مضى من الشهر أو السنة وإلى ما بقي منهما وفعله أرخ وورخ تأريخا وتوريخا لغتان .

قال السخاوي:" والحاصل أنه فن يبحث عن وقائع الزمان من حيثية التعيين والتوقيت بل عما كان في العالم" .

لذلك تولدت لدى النفس البشرية التوق لمعرفة ما كان عليه أسلافه، وكيف كانت امورهم وما حصل معهم ، والأحداث التي أثرت على حياتهم وغيرت مجرياتها؛ لذلك تولد علم التاريخ بفروعه المختلفة واقسامه المتنوعه .

وهو من العلوم القديمة قدم الخليقة، نقل بالرواية حتى عرف الإنسان الكتابة فدونه، واهتمت به الأمم فلا تجد أمة تحيا من دون تاريخ.

يقول ابن الأثير«لقد رأيت جماعة ممن يدعي المعرفة والدراية، ويظن بنفسه التبحر في العلم والرواية يحتقر التواريخ ويزدريها، ويعرض عنها ويلغيها ظنا منه أن غاية فائدتها إنما هو القصص والأخبار، ونهاية معرفتها الأحاديث والأسمار؛ وهذا حال من اقتصر على القشر دون اللب نظره، ومن رزقه الله طبعا سليما وهداه صراطا مستقيما علم أن فوائدها كثيرة ومنافعها الدنيوية والأخروية جمة غزيرة».

ويقول ابن خلدون: «إن فن التاريخ فن عزيز المذهب، جم الفوائد، شريف الغاية؛ إذ هو يوقفنا على أحوال الماضين من الأمم والأنبياء في سيرهم، والملوك في دولهم حتى تتم فائدة الاقتداء في ذلك لمن يروم أحوال الدين والدنيا».

ولدراسة التاريخ وقراءته فوائد كثيرة بينة لعل اعظمها واوضحها فائدة الا وهي عظمة الله سبحانه وتعالى في تدبير الكون فمن قرأ التواريخ وجد أن مصرفها عظيم حكيم يدع الظالم؛ فإذا أخذه لم يفلته وإن طال الزمان وكاد اليأس يدخل أهل الإيمان، كما أنه ـ سبحانه ـ رتب سننا كونية فيها حكم بالغة، وعبر لا تتبدل بتبدل الزمان والمكان بل تعيد نفسهاومن هذه الفوائد ايضاء حفظ هوية الأمة إن هذا السبب من أهم أسباب دراسة التاريخ في هذا الزمان؛ فهذا التاريخ يحفظ هوية الأمة؛ فمن ليس له تاريخ فهويته مبتورة و تاريخه غير معروف وليس له جذور والشجرة التي ليس لها جذر تقلعها الرياح

وكذلك من ليس لهم تاريخ تدثرهم الايام وتنساهم الازمان .

يقول السخاوي عن فوائد علم التاريخ: «التشبه بذوي المروآت والأجواد والوفاء والفرسان والشجعان».

ومن فوائد قراءة التاريخ ودراسته تقلب الدنيا باهلها وتبدل احوالهم يقول ابن الأثير إن العاقل اللبيب إذا تفكر فيها ورأى تقلب الدنيا بأهلها وتتابع نكباتها إلى أعيان قاطنيها، وأنها سلبت نفوسهم وذخائرهم، وأعدمت أصاغرهم وأكابرهم، فلم تبق على جليل ولا حقير، ولم يسلم من نكدها غني عشقها وذاب فيها، ولا فقير زهد فيها وأعرض عنها وأقبل على التزود للآخرة، ورغب في دار تنزهت عن هذه الخصائص».

ومن فوائد التاريخ سنن الله في الكون والاحداث وتغيرها فنرى في التاريخ رجال كانوا عوام الناس امسوا من قادته ومنهم من كان شخصا عاديا اصبح اميرا ومنهم من كان ملكا فاصبح فاقدا لملكه وسبحان الله العظيم كم من خليفة كان له جاه وسلطان اصبح في لحظات لايملك شياً ، سبحان مقلب الليل والنهار ، وكذا الامبراطوريات تنهار والدول الصغيرة تكبر وتمتد ويتكرر المشهد وتستمر سنة الله في الكون حتى يرث الله الارض ومن عليها .
يقول ابن الأثير«إنه لا يحدث أمر إلا تقدم هو أو نظيره».



اصح المصادر في التاريخ الإسلامي


يقول ابن خلدون في "المقدمة" (ص/9-10) :
" وكثيرا ما وقع للمؤرخين والمفسرين وأئمة النقل من المغالط في الحكايات والوقائع لاعتمادهم فيها على مجرد النقل غثًّا أو سمينًا ، ولم يعرضوها على أصولها ، ولا قاسوها بأشباهها ، ولا سبروها بمعيار الحكمة والوقوف على طبائع الكائنات ، وتحكيم النظر والبصيرة في الأخبار ، فضلوا عن الحق ، وتاهوا في بيداء الوهم والغلط ، ولا سيما في إحصاء الأعداد من الأموال والعساكر إذا عرضت في الحكايات ، إذ هي مَظِنَّةُ الكذب ، ومَطِيَّةُ الهَذَر ، ولا بد من ردها إلى الأصول ، وعرضها على القواعد " انتهى .
والأدوات التي يحتاجها المؤرخ الناقد متنوعة ما بين علم بأحوال الرواة وطبائع الأمم وقواطع العادات والسنن ودقة في الملاحظة والقياس ، وذلك ما لا يتوفر إلا في القليل من المؤرخين المتقدمين والمتأخرين .

يقول ابن خلدون في "المقدمة" (ص/28) :
" فإذا يحتاج صاحب هذا الفن إلى العلم بقواعد السياسة وطبائع الموجودات واختلاف الأمم والبقاع والأعصار في السير والأخلاق والعوائد والنحل والمذاهب وسائر الأحوال ، والإحاطة بالحاضر من ذلك ، ومماثلة ما بينه وبين الغائب من الوفاق أو بون ما بينهما من الخلاف ، وتعليل المتفق منها والمختلف ، والقيام على أصول الدول والملل ومبادئ ظهورها وأسباب حدوثها ودواعي كونها وأحوال القائمين بها وأخبارهم ، حتى يكون مستوعبا لأسباب كل خبره ، وحينئذ يعرض خبر المنقول على ما عنده من القواعد والأصول ، فإن وافقها وجرى على مقتضاها كان صحيحا ، وإلا زيفه واستغنى عنه .


وما استكبر القدماء علم التاريخ إلا لذلك ، حتى انتحله الطبري والبخاري وابن إسحاق من قبلهما ، وأمثالهم من علماء الأمة ، وقد ذهل الكثير عن هذا السر فيه حتى صار انتحاله مجهلة ، واستخف العوام ومن لا رسوخ له في المعارف مطالعته وحمله والخوض فيه والتطفل عليه ، فاختلط المرعي بالهمل ، واللباب بالقشر ، والصادق بالكاذب ، وإلى الله عاقبة الأمور "
رغم ان هناك نقص كبير في التحقيق التاريخي الا اننا لاننفيه فقد
سطر نقاد العلماء كتبا محققة محكمة ، محَّصوا فيها الصادق من الكاذب ، والحقيقي من الزائف ، فيمكن الاستفادة منها والرجوع إليها ، والأهم من ذلك : البناء عليها ، ومنها :
"العواصم من القواصم" لأبي بكر ابن العربي المالكي ، "البداية والنهاية" لابن كثير ، تاريخ الامم والملوك للطبري و "الكامل في التاريخ" لابن الأثير ، وكتب الحافظ الذهبي عموما : "تاريخ الإسلام" و "سير أعلام النبلاء" ، و"العبر" وغيرها .
وهناك أيضا كثير من الدراسات المعاصرة النافعة والمفيدة في هذا المجال ، مثل كتاب "التاريخ الإسلامي" للأستاذ محمود شاكر الحرستاني ، و "مرويات أبي مخنف في تاريخ الطبري" للدكتور يحيى بن إبراهيم اليحيى ، وكتب الدكتور محمد علي الصلابي التاريخية ـ بصفة عامة ـ كـ " السيرة النبوية" ، وكتبه عن الخلفاء الراشدين ، "الدولة الأموية" ، "الدولة الفاطمية" ، "دولة السلاجقة" ، "الدولة العثمانية" وغيرها كثير ، وأيضا كتاب "تحقيق مواقف الصحابة في الفتنة" تأليف الدكتور محمد آمحزون .
على ان ناخذ بالاعتبار عند الاطلاع على أي تاريخ من التواريخ ان يكون محققاً .


توقيت العرب قبل الاسلام

كان العرب يوقتون بالقمر قبل الإسلام، والشهر القمري هو المدة التي يتم فيها القمر دورة كاملة حول الأرض. وتقاس عادة من مولده إلى مولده التالي. ويتعين المولد بوقوع القمر بين الأرض والشمس في خط مستقيم. أعطى العرب قبل الإسلام أسماء خاصة للشهور غير التي نستخدمها الآن. واستخدموا ثلاث سلاسل منها قبل أن يستقروا على الأسماء المعروفة بها الآن.

اما الشهور التي استخدمها الثموديون فلم تكن هي الوحيدة التي استخدموها، إنما استخدموا معها أسماء شهور أخرى اعتمدوها في ظل أخذهم بالسنة الشمسية، وكانوا يبدأون سنتهم بشهر ديمر الذي يوافق شهر رمضان، وذلك إلى ما قبل ظهور الإسلام.

أما الشهور التي نستخدمها الآن، فقد استقرت أسماؤها في مستهل القرن الخامس الميلادي على الأرجح.

ويقال إن أول من سماها كعب بن مرة الجد الخامس للرسول - صلى الله عليه وسلم - .

وقد جعل العرب فيها خمسة أشهر تدل أسماؤها على الفصول، وإن كانت دلالتها عليها لم تعد قائمة كما نعرفها الآن؛ ذلك لأن التقويم القمري لا يتفق مع التقويم الشمسي إلا مرة واحدة في كل 33 سنة على وجه التقريب. فرمضان لا يقع دائما في فصل الصيف، ولا الجماديان في الشتاء. فرمضان اشتق اسمه من الرمضاء؛ أي اشتداد الحر، وجمادى الأولى والآخرة سميا كذلك لأنهما حلا في الشتاء في وقت جمدت فيه المياه، ومحرم لأنه أحد الأشهر الحرم الأربعة، وصفر لأن الديار كانت تخلو فيه من أهلها بخروجهم إلى الحرب بعد المحرم؛ ومعنى أصفرت الدار خلت. وسمي الربيعان الأول والثاني لأنهما وقعا في الربيع وقت التسمية . ورجب أي الشهر الموقر لأنهم كانوا يعظمونه بترك القتال فيه، فهو من الأشهر الحرم، ويقال رجب الشيء أي عظمه وخافه. وسمي شعبان لأن القبائل كانت تتشعب فيه للإغارات بعد قعودهم في رجب، وشوال لأن الإبل كانت تشول فيه .


ابتداء التاريخ الهجري

كان ذلك في خلافة عمر رضي الله عنه وسبب ذلك أن أبا موسى الأشعري كتب إلى عمر أنه يأتينا منك كتب ليس لها تأريخ ، فجمع عمر الناس للمشورة ، فقال بعضهم : أرخ بمبعث النبي ، وقال بعضهم :- بمهاجرة رسول الله ، فقال عمر :- بل نؤرخ بمهاجرة رسول الله ، فإن مهاجرته فرق بين الحق والباطل ) قاله الشعبي,وقال ابن كثير في البداية والنهاية :-

وقد ذكرنا سببه في سيرة عمر ، وذلك أنه رفع إليه صك مكتوب لرجل على آخر دين يحل عليه في شعبان ، فقال : أي شعبان ؟ أمن هذه السنة ؟ أم التي قبلها ؟ أم التي بعدها ؟ ثم جمع الناس فقال :- ضعوا للناس شيئا يعرفون فيه حلول ديونهم ، فيقال أنهم أرد بعضهم أن يؤرخوا كما تؤرخ الفرس بملوكهم, كلما هلك ملك أرخومن تاريخ ولاية الذي بعده ، فكرهوا ذلك ، ومنهم من قال :- أرخوا بتاريخ الروم من زمان ابن اسكندر, فكرهوا ذلك ،

وقال قائلون :- أرخوا من مولد رسول الله ، وقال آخرون :- من مبعثه علية السلام ، وأشار علي بن أبي طالب وآخرون :- أن يؤرخ من هجرته من مكة إلى المدينة لظهوره لكل أحد فإنه أظهر من المولد والمبعث ، فاستحسن ذلك عمر والصحابة . فأمر عمر أن يؤرخ من هجرة رسول الله صلى الله عليه وسلم وهكذا كان فاجتمع مع أهل المشورة واتفقوا على جعل الهجرة النبوية بداية هذا التوقيت، لأن الهجرة هي أعظم حدث كان في بداية بناء كيان الأمة الإسلامية وتميزها ووضع قواعد التشريع وانطلاق دعوة الإسلام إلى الآفاق. لكنهم لم يجعلوا بداية السنة الشهر الذي كانت فيه بداية الهجرة "ربيع الأول"، فجعلوا شهر الله "المحرم" بداية السنة لأن فيه قضاء الناس مناسك الحج ورجوعهم لحياتهم العملية من جديد، فكانت الهجرة هي بداية التأريخ الإسلامي، وسمي التأريخ الهجري لذلك. وجعلوا بداية السنة بمحرم من الأشهر الحرم ونهايتها بذي الحجة وهو من الأشهر الحرم وهذا المشهور من الاقوال قال ابن عساكر :- والمحفوظ أن الآمر بالتأريخ عمر وقال ابن الأثير :-والصحيح المشهور أن عمر بن الخطاب أمر بوضع التأريخ , وروى ابن خثيمة من طريق ابن سيرين قال :- قدم رجل من اليمن فقال : رأيت باليمن شيئا يسمونه التأريخ يكتبونه من عام كذا وشهر كذا ، فقال عمر هذا حسن فأرخوا

وقال ابن كثير في البداية والنهاية :- قال الواقدي وفي ربيع الأول من هذه السنة أعني سنة ست عشرة كتب عمر بن الخطاب التأريخ ، وهو أول من كتبه .



اهمية التاريخ الهجري


1- العمل بالتاريخ الهجري دين يتقرب به العبد إلى الله لارتباطه بالهلال الذي ترتبط به الكثير من العبادات والأحوال الشخصية والمعاملات كالصوم والعيدين ووجوب الزكاة ، والبلوغ والتكليف وعدة المطلقة والإجار ومواعيد الديون وغيرها

2-لإجماع الصحابة على العمل بهذا التأريخ ولا تجتمع الأمة على ضلاله ، وينبغي أن يلاحظ في إجماعهم عدة أمور :- أن الصحابة سموه تأريخا إسلاميا ، واعتبروه رمزا إسلاميا ولذلك ربطوه بيوم الهجرة العظيمة ، وإنهم كرهوا تواريخ الأمم الأخرى ومن ضمنها التأريخ الميلادي

3- لأنه من وضع وأمر الخليفة الراشد عمر بن الخطاب وسنته ، وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم :- فعليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين تمسكوا بها وعضوا عليها بالنواجذ ) رواه أحمد أبو داود الترمذي

4- أن الأمة الإسلامية بسلفها وخلفها وأئمتها وأعلامها تعاقبت على هذا التأريخ جيلا بعد جيل ، ولم تعمل بالتأريخ الميلادي إلا بعد سقوط الخلافة العثمانية ودخول الاستعمار الصليبي لبلاد المسلمين عام 1340 من الهجرة.

5- لارتباط هذا التأريخ بحدث عظيم له تأثير الكبير على قيام دولة المسلمين وعزهم واستقلاليتهم عن المشركين

6- لأنه سبب كبير في عز الأمة واستقلاليتها وتميزها عن باقي الأمم الكافرة ، ومما يؤكد ذلك أن أول الأعمال التي قام بها من قضوا على الخلافة العثمانية في تركيا هو :- إ حلال التأريخ الميلادي النصراني محل التأريخ الهجري الإسلامي .

7- لأن للتأريخ الهجري تأثيرا كبيرا على عقيدة الولاء للمؤمنين، والبراءة من الكافرين

8- لسهولة التأريخ الهجري ويسره ووضوحه ، والله تعالى يقول ( يريد الله بكم اليسر ولا يريد بكم العسر ) ويقول ( ما جعل عليكم في الدين من حرج )

9- لارتباط التاريخ الميلادي بعقيدة النصارى ودينهم، وهو ولادة المسيح ابن الله في زعمهم وعقيدتهم وتعالى الله عما يقول الظالمون علوا كبيرا .

10- لأن التأريخ الميلادي الشمسي يقترن بتمجيد اثني عشر إلها مزعوما من آلهة الرومان الأسطورية

نصائح مهمة لدارسي التاريخ :


1- من كمال العقل حسن اختيار مجال الدراسة التاريخية ونقل ما جاء فيها من أخبار، قال ابن الجوزي رحمه الله:" وإنما أنقل عن القوم محاسن ما نقل ولا أنقل كل ما نقل إذ لكل شيء صناعته وصناعة العقل حسن الاختيار" .

2- لا بد من معرفة كلام العلماء الثقات في المراجع التاريخية قبل الإعتماد عليها والنقل منها، فمن ذلك ما قاله السخاوي رحمه الله عن كتاب التوابين لابن قدامة رحمه الله :" فيه أشياء ما كنت أحب له إيرادها خصوصا وأسانيدها مختلة" . ونقل عن النووي رحمه الله أنه أثنى على الإستيعاب لابن عبدالبر رحمه الله لولا ما شانه من ذكر كثير مما شجر بين الصحابة رضي الله عنهم وحكايته عن الإخباريين والغالب عليهم الاكثار والتخليط " .

- لا يعرف تاريخ الدول الحق في وقتها، وقد ذكر المؤرخ الذهبي رحمه الله إعراض أهل الجرح والتعديل عن الكلام في الخلفاء وآبائهم وأهليهم خوفا منهم. قال: وما زال هذا في كل دولة قائمة ،يصف المؤرخ محاسنها ويغضي عن مساوئها" .

4- من كمال الأدب مع أعلامنا أن نترحم عليهم عند ذكرهم، وقد قال رزق الله التميمي الحنبلي رحمه الله (ت 488هـ) : يقبح بكم أن تستفيدوا منا ثم تذكرونا ولا تترحموا علينا" .

5- التثبت في ما يرد من قصص وأخبار فيما هو مخالف للشرع ممن عرف بالخير، وتطبيق المنهج الحديثي في سند الرواية؛ امتثالا لقوله سبحانه:" ياأيها الذين آمنوا إن جاءكم فاسق بنبإ فتبينوا أن تصيبوا قوما بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادمين" .

6- لا بد من حمل ما ثبت عن بعض الأعلام على أحسن المحامل، قال السخاوي رحمه اله:" ينبغي تأويل بعض الأخبار كقول علي رضي الله عنه في الإفك وغيره" .

7- العصمة للأنبياء، وكلنا خطاء، وقد قال سعيد بن المسيب رحمه الله:" ليس من شريف ولا عالم ولا ذي فضل - يعني من غير الأنبياء عليهم الصلاة والسلام- إلا وفيه عيب، ولكن من الناس من لا ينبغي أن تذكر عيوبه، فمن كان فضله أكثر من نقصه وهب نقصه لفضله" . وقد صح عن عائشة رضي الله عنها قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:" لا تذكروا هلكاكم إلا بخير" .

8- ينبغي لمن يتصدى لتأريخ الأعلام من رجال الحديث وغيرهم أن يتجنب الألفاظ الجارحة، قال المزني: سمعني الشافعي يوما وأنا أقول: فلان كذاب، فقال لي: أحسِنها، لا تقل كذاب، ولكن قل: حديثه ليس بشيء. ونحوه عن البخاري وأيوب رحم الله الجميع . وذلك حتى لا يتوعد لسانه على هذه الألفاظ. وإن قالها مجتهدا فلا شيء عليه.


سنن الله في دراسة التاريخ وتفسيره :

1 - إن الدولة الكبرى أو الحضارات لا تقوم إلا بدين أو ببقايا دين.
2 - سنة دفع الله الناس بعضهم ببعض ومداولة الأيام بينهم ليتبين الحق ويظهر الخير.
3 - زوال الأمم وهلاكها بالترف والفساد وعدم إقامة العدل.
4 - الناس مسؤولون عن رقيهم وانحطاطهم.
5 - استحقاق النصر للمؤمنين.



انتهى بفضل الله




hgl]og hglfs' ggjhvdo (lil)

  #2  
قديم 20-09-2011

الملف الشخصي
تاريخ التسجيل : Oct 2008
الجنـــــــــــس : female
مكان الإقـامـة : ¨°o.O IRAQO.o°¨
المشاركـــــات :  22,650
افتراضي

جزيت بالخير أخي
  #3  
قديم 21-09-2011

الملف الشخصي
تاريخ التسجيل : Mar 2009
الجنـــــــــــس : male
مكان الإقـامـة : اسكندرية
المشاركـــــات :  2,994
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Banota.Shakai مشاهدة المشاركة
جزيت بالخير أخي

جزاكى الله خيرا
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
(مهم), للتاريخ, المبسط, المدخل

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 01:40 PM.


vBulletin® v3.8.8 Alpha 1, Copyright ©2000-2019
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات كذا ميزا
تحميل العاب كاملة 2013 تحميل برامج كاملة 2013 تحميل نسخة ويندوز تحميل خطوط جديدة 2013 العاب موبايل جديدة 2013
تحميل العاب 2013 وداعا لقطع النت بوستات حب كلام عتاب اكواد كول تون موبينيل 2013
تردد قناة الناس رسايل صور فلانتين تحميل لعبة gta san andreas اتارى زمان
نكت على البنات الحمل في المنام تحميل لعبة سبايدر مان كلام رومانسى حزين تحميل فايرفوكس 2013
مصراوي جيكس نكت قبيحة تحميل لعبة ميدل تحميل لعبة سبايدر مان 2 نسخ ويندوز 2013

Content Relevant URLs by vBSEO

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110