المجلة المنتدى التحكم التسجيل اتصل بنا

صحة - طب بديل - تغذية - العلاج بالأعشاب صحة - طب بديل - تغذية - العلاج بالأعشاب - معرفة الامراض المنتشره وكيفية التعامل معها

إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 22-11-2006

الملف الشخصي
تاريخ التسجيل : Aug 2005
الجنـــــــــــس : male
مكان الإقـامـة : EL Mansoura
المشاركـــــات :  50,250
افتراضي الديسليكسيا .. عسر القراءة و تأخر النطق

مشاهير عالميون يعانون منها .. ولا تعالج بالأدوية
برز الأهتمام بمشكلة “عسر القراءة” (الديسليكسيا) عندما أصبحت العلاقات الانسانية بحاجة اكبر الى التواصل عن طريق اللغة المكتوبة (القراءة والكتابة) وكان عالم الأعصاب الفرنسي (بيرلين) هو اول من استخدم هذا المصطلح للدلالة على صعوبة في القراءة والكتابة وذلك عام ،1872 حيث ان مصطلح “الديسليكسيا” وهي كلمة يونانية الأصل تتكون من مقطعين (ديس: صعوبة) و”ليكسيا: الكلمات المقروءة) وهي تعني مشكلة تعليمية محددة تتعلق بمشكلة فك الرمز الكتابي.

وهناك دراسات عالمية تشير الى انتشار هذه المشكلة بنسبة 4% في كل نسمة، بمعنى آخر فإننا نجد في صف تعداده 25 طالباً ان هناك طالباً واحداً يعاني من هذه المشكلة. وكذلك الأمر فإننا نجد بين نحو 1500 طالب في مدرسة كبيرة ما يقارب 60 طالباً يحتاجون الى تدخل علاجي لحل مشكلتهم.

“الصحة والطب” طرحت قضية تأخر النطق عند الأطفال و”عسر القراءة” على خبراء اللغة والنطق والأطباء المختصين الذين أجمعوا على أهمية تقديم العلاج للطفل عند اكتشاف المشكلة، كما تحدثوا عن أسباب حدوثها وأعراضها ووسائل علاجها.

مرض لا يعالج بالدواء



أكد الدكتور مؤيد الحميدي، موجه علاج النطق في وزارة التربية والتعليم، ان “الديسليكسيا” ليست مرضاً يعالج بالأدوية ولا تتطور حالة المريض كما في الأمراض الأخرى، كذلك لا يمكن الشفاء منها بل ترافق المصاب بها طوال حياته.

وأوضح ان “الديسليكسيا” هي في الأصل كلمة لاتينية مؤلفة من مقطعين الأول (ays) وتعني صعوبة والثاني (Lexia) وتعني الكلمة المقروءة وغالباً ما يشار اليها بأنها الإعاقة المختفية (Hidden Handicap) حيث تعرف ب”عسر القراءة” وتظهر من خلال صعوبة تعلم القراءة بالرغم من المرور بالمحاولات الاعتيادية لتعلمها والتمتع بذكاء كاف وأحياناً مرتفع، الى جانب تميز المصاب في “الديسليكسيا” بتأخر واضح في القراءة والكتابة والتهجئة في حين قد يكون مبدعاً في امور اخرى مثل العلوم والرياضيات والفن وغيرها.

وعن التعريف الطبي لل”الديسليكسيا” فهو اضطراب عصبي ذو منشأ لغوي ناتج عن أسباب جينية وراثية تؤثر في مهارات اكاديمية تعليمية مختصة بجانب الكتابة والقراءة واللفظ.

وحسب الاحصاءات العالمية المسجلة فإن صعوبة القراءة تصيب 20% من الناس، اضافة الى 85% منهم يعاني من “عسر القراءة”.

وتابع الدكتور الحميدي قائلاً: أكثر ما يميز الذين يعانون من “الديسليكسيا” هو عدم تعادل قدراتهم في القراءة والكتابة مع قدراتهم العقلية حيث ان معظمهم يظهرون مواهب مميزة في مجالات اخرى، فهناك العديد من رجال الأعمال والمفكرين في مجتمعاتنا العربية يجدون صعوبة في القراءة والكتابة قد يكون منشؤها “الديسليكسيا”، وعلى المستوى العالمي فهناك الكثير من المشاهير يعانون من الأمر نفسه مثل “توم كروز” و”جراهام بل” و”اينشتاين” و”تشرشل” اضافة الى “والت ديزني” وغيرهم.

ولفت الى أن أعراض “الديسليكسيا” تكون في صعوبة تعلم الأحرف الأبجدية بالترتيب وصعوبة كتابتها بالترتيب أيضاً وصعوبة تذكر الكلمات المكتوبة، الى جانب عكس الحروف والمقاطع مثل “فرس” لتصبح “سفر”، كذلك الخلط بين الحروف المتشابهة صوتياً مثل “ت، ط” و”ط، ظ” و”س، ص”.

اما العلاج فهو من خلال وضع برامج متخصصة يقوم بتنفيذها اخصائي النطق واللغة بالتعاون مع فريق العمل في المدرسة حيث تختلف هذه البرامج عن المحاولات الاعتيادية في التدريس وتركز على طريقة تعدد الحواس بالتعلم حيث إنها من الممكن تحسين القدرات على القراءة والكتابة في حالة انضمام الشخص المصاب الى مثل هذه البرامج.

وأوضح ان اضطراب “الديسليكسيا” يندرج تحت أنواع الاضطرابات ذات المنشأ اللغوي وأغلب المصابين يكونون قد عانوا من مشاكل بالنطق واللغة في بداية حياتهم، في حين ان أسباب اضطرابات النطق واللغة عديدة منها أسباب عضوية مثل نقص القدرة السمعية (الوراثية، الخلقية او المكتسبة) والنمو غير الكامل لأعضاء النطق والعيوب الخلقية في تركيب الأسنان والشفة واللسان وسقف الحلق، اضافة الى اصابة المراكز الحركية او الحسية المسؤولة عن الكلام واللغة في الدماغ ونقص القدرة العقلية.

وأشار الى أسباب بيئية اجتماعية ونفسية مثل التعزيز الخاطىء من الأهل وغياب لغة الحوار والتواصل بين الطفل وذويه الى جانب التدليل والحماية الزائدين، اما الأسباب الشخصية مثل الجنس (ذكر أو انثى) والوضع الاجتماعي والبيئة المحيطة، اضافة الى ترتيب الطفل في العائلة ووجود الخادمة واستخدام لغة مشوهة.

وأكد ان المرجع الأساسي والمحك الرئيسي الذي يرجع له لتحديد اذا كان الطفل يعاني من تأخر في النطق واللغة هو “المعدلات الطبيعية لتطور النطق واللغة”، وبشكل عام يمكن القول إنه تأخر بالنطق اذا لم يستطيع اصدار الأصوات بصورة صحيحة عند بلوغ السن الملائم والمفترض لذلك، والأصوات بشكل طبيعي تكتسب على مراحل تبدأ بالأصوات الشفوية (ب، م) ثم اللثوية (ت، د) وفي مراحل متقدمة الأصوات الصعبة الخلفية مثل “غ، ر، س” ومثال على ذلك من الطبيعي ان لا ينطق طفل عمره ثلاث سنوات صوت “سين” وقد يستبدل به حرف “ثاء” مثلاً كلمة “ثَمَكة” بدلاً من “سَمَكة”، لكن لا شك ان الطفل لديه مشكلة اذا لم ينطق “س” بالرغم من تجاوزه سن سبع سنوات، كذلك من المفترض ان يقوم الطفل بإصدار جميع الأصوات بشكل صحيح مع بلوغه سن 6 - 7 سنوات، ايضاً ليس طبيعياً ان يقوم طفل في سن الرابعة باستخدامه للكلام الطفلي بشكل دائم مثل الكلام البرقي بمعنى قول “بابا شغل” ويعني ان أباه ذهب الى العمل، في حين ان هذا التصرف يكون طبيعياً في سن السنتين مثلاً.

وأشار الى ان المقومات الاساسية التي يجب توافرها لاكتساب اللغة بشكل سليم هي سلامة المدخلات الحسية والعضوية مثل الجهاز التنفسي والعصبي والنطقي والسمعي وسلامة القدرات العقلية، اضافة الى توافر البيئة اللغوية المحيطة المناسبة، مضيفاً ان الدراسات قد أثبتت ان أعلى ثانية نسبة للمشاكل التي تصيب الطلبة في سن المدرسة هي اضطرابات التواصل حيث سجلت نسبة أكثر من 41% كصعوبات تعليم وأكثر من 25% على أنها اضطرابات لغة ونطق، كما ان نتائج استبيان مسح النطق واللغة التي قامت به ادارة برامج ذوي القدرات الخاصة والذي تم تطبيقه على طلاب التربية الخاصة في خمس من امارات الدولة ان 22،9% من هؤلاء الطلبة يعانون من مشكلة أو أكثر من مشاكل اضطرابات النطق واللغة.

وذكر ان النظر لمثل هذه النسبة لا يدع مجالاً للشك بضرورة التوقف والتأمل وتكاتف الجهود في سبيل ايجاد الحلول والحد من خطورة هذه المشكلة ايضاً.

وحسب مصادر الجمعية الأمريكية للنطق والسمع (ASHA) فإن هناك نحو 55% من اخصائيي النطق المسجلين رسمياً في الجمعية يعملون في المدارس العامة، في حين أننا نواجه مشكلة حقيقية تكمن في عجز واضح بإعداد اختصاصيي النطق في الميدان التربوي حيث إنه في أحسن الحالات قد نجد اختصاصياً واحداً فقط في المنطقة التعليمية وبعض المناطق مازالت تنتظر.





hg]dsgd;sdh >> usv hgrvhxm , jHov hgk'r

إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تحميل باتش البرو 2012 الرسمى - باتش pesedit 2012 Patch 4.1 بأخر الانتقالات والاضافات Lopez تحميل العاب كاملة 2017 - تنزيل العاب 2017 1 08-09-2012 09:22 AM


الساعة الآن 05:36 AM.


vBulletin® v3.8.8 Alpha 1, Copyright ©2000-2019
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات كذا ميزا
تحميل العاب كاملة 2013 تحميل برامج كاملة 2013 تحميل نسخة ويندوز تحميل خطوط جديدة 2013 العاب موبايل جديدة 2013
تحميل العاب 2013 وداعا لقطع النت بوستات حب كلام عتاب اكواد كول تون موبينيل 2013
تردد قناة الناس رسايل صور فلانتين تحميل لعبة gta san andreas اتارى زمان
نكت على البنات الحمل في المنام تحميل لعبة سبايدر مان كلام رومانسى حزين تحميل فايرفوكس 2013
مصراوي جيكس نكت قبيحة تحميل لعبة ميدل تحميل لعبة سبايدر مان 2 نسخ ويندوز 2013

Content Relevant URLs by vBSEO

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110