المجلة المنتدى التحكم التسجيل اتصل بنا

صحة - طب بديل - تغذية - العلاج بالأعشاب صحة - طب بديل - تغذية - العلاج بالأعشاب - معرفة الامراض المنتشره وكيفية التعامل معها

إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 29-08-2010

الملف الشخصي
تاريخ التسجيل : Jan 2009
الجنـــــــــــس : male
مكان الإقـامـة : الزقازيق-شرقية
المشاركـــــات :  2,084
Ca852rsh3fy نحن و المخدرات ...

بسم الله الرحمن الرحيم

نحن و المخدرات

تسبب فاضل فى كتابة تلك السطور فجزاه الله خيرا على سؤاله

و نسأل الله سبحانه القبول

سأسطر الموضوع مجمعا و منقحا , من جهود كثيرين أنا أخرهم و أقلهم

و مرحبا بأى سؤال آخر بعده إن شاء الله

تعريف منظمة الصحة العالمية للإدمان

هو حالة نفسية و أحيانا عضوية تنتج عن تفاعل الكائن الحى مع العقار , و من خصائصها : استجابات وأنماط سلوك مختلفة , تشمل دائما الرغبة الملحة فى تعاطيه بصورة متصلة (( أو دورية )) للشعور بآثاره النفسية , أو لتجنب الآثار المزعجة التى تنتج عن عدم توفره .


و سأبدا بأمر مزعج قليلا للبعض و لكنه سرد لحقائق




(( المدمن – غالبا - ليس مريضا مسكينا ...


المدمن شخص منحرف يمكنه علاج نفسه
))




(( المدمن ليست مشكلته المخدرات و الإدمان ))




(( يصعب علاج المدمن بمعزل عن علاج من حوله و ما حوله فكلهم (( أو كلها )) يحتاجون علاجا لضمان عدم الإنتكاس ))


تعريف المخدرات


هى مجموعة من المواد تسبب الإدمان , وتسمم الجهاز العصبى



المخدرات تشمل / التدخين والخمور والمثبطات والمهلوسات والمنشطات


واقع المخدرات :


المخدرات مواد مفسدة للعقل والصحة والمال و لحياة الأسرة


المخدرات تدفع المدمن إلى ارتكاب الجرائم التى تصل إلى القتل والانتحار

65% من مدمنى المخدرات يصابون بالعجز الجنسى بسبب تدمير المخدرات للغدة النخامية

45% من النساء المدمنات يصبن بتوقف الدورة الشهرية , بل وبالعقم بسبب تأثير المخدرات على هرمون الأنوثة

المخدرات سبب فى حوادث الطرق و الموت المفاجئ للمتعاطى




تنقسم المواد المخدرة حسب منشئها إلى ما يلى



مخدرات طبيعية :

وهى التى من أصل نباتى مثل الحشيش ، الأفيون ، الكوكا ، القات

مخدرات نصف تصنيعية :

وهى التى من أصل نباتى وعولجت كيميائيا ، مثل الهيروين ، والكوكائين


مخدرات تصنيعية :

وهى ناتجة من تفاعلات كيميائية مثل السيكونال والكبتاجون


أشياء يجب معرفتها :


الحشيش





نبات حولى يتراوح طول شجيراته بين 1 5 متر ويطلق عليه القنب الهندى

له أسماء بلغت أكثر من 350 إسماً من أشهرها ما يلى
التبغ ، الكيف ، الجناجر ، الماريوانا ، الحشيش ، الحقبلة ، الجومبا ، الدقة ، اجريف
الطائف ، دوب ، هاش

يسبب ضعفا فى الذاكرة ، وهلوسات سمعية وبصرية ، تدهورا فى وظائف الكبد ، نقصانا فى الوزن ، سرطان فى الجهاز التنفسى ، ضعف فى جهاز المناعة كالإيدز .


الأفيونات


من المواد المخدرة والمثبطة للجهاز العصبى المركزى
من أمثلتها الأفيون وهو المادة الخام لنبات الخشخاش
المورفين يستخلص من الأفيون الخام

الكودايين ميثيل مورفيين يستخلص من الأفيون الخام ويدخل فى تركيب بعض أدوية السعال


الهيروين

مادة كيميائية سريعة شديدة الادمان مصنعة من المورفين

يؤدى إلى الوفاة المفاجئة بسبب توقف التنفس بالجرعة الزائدة استخدامه عن طريق الحقن يؤدى إلى جلطات الساق والبتر وتلوث الدم ونقل الامراض المعدية مثل التهاب الكبد والإيدز وجلطات الرئة


الكولونيا


شرب الكولونيا فى غاية الخطورة
فهى تحتوى على الميثانول وهو يسبب تسمم أجهزة الجسم المختلفة بما فيها الجهاز الدورى والجهاز العصبى , ويسبب التهاب العصب البصرى مما يؤدى إلى العمى فقد البصر وقد يؤدى تسمم أجهزة الجسم إلى الوفاة .


المواد الطيارة التشفيط


هى مواد كيميائية سامة يؤدى استنشاقها إلى الادمان عليها

تشمل الغراء ، الغاز ، البنزين ، الأسيتون ، المناكير ، الكلوروفورم ، والطولوين

تسبب تلفا فى المخ والجهاز العصبى ، مع قئ وغثيان ، موت مفاجئ ، تليف الكبد و أمراض الكلى وأمراض القلب .


المنشطات والمنبهات

مواد لها تأثير منشط على الجهاز العصبى المركزى
من أمثلتها

الأمفيتامين وهو من العقاقير المنبهة


الكوكايين

يستعملها بعض الرياضيين وكذلك الطلبة بهدف النشاط والسهر ولكنها تشكل خطرا جسيما على القوة البدنية للجسم وكذلك قلة التركيز بسبب الإدمان
يؤدى إدمانها إلى الاكتئاب والتوتر النفسى الشديد واضطراب النوم والهلوسة والانتحار

تسبب أمراض الجنون العظمة والفصام العقلى والصرع
تؤدى إلى اضطراب ضربات القلب وارتفاع ضغط الدم واسكتة الدماغية وجلطة القلب



الخمور المسكرات


مواد كحولية تشتمل أساسا على الكحول الإيثيلى


وتشمل البيرة والنبيذ والعرق والسوائل الكحولية المقطرة


تؤدى إلى فقد السيطرة على التصرفات

الحوادث المتكررة


تلف المخ والأعصاب

فقد الذاكرة والخرف المبكر

تلف الكبد والتهابات المعدة والبنكرياس


القات


من النباتات الطبيعية
وتتركز المادة الفعالة فى الأوراق الطازجة ومن اسمائه الشائعة الشاى العربى الشاى الإفريقى

له تأثير مزدوج على الجهاز العصبى حيث يحدث فى البداية تأثير منشط يتبعه هبوط فى أداء الجهاز العصبى

يؤدى إلى الهياج والقلق والأرق والعدوانية ، الاكتئاب والخمول والكسل عند التوقف عنه ، اضطراب ضغط الدم وضربات القلب ، التهابات الجهاز العصبى وتليف الكبد .


المهدئات

يشعر المتعاطى تحت تأثيرها بحالة من الاسترخاء والميل إلى النعاس ، ويؤدى الاستمرار فى تعاطيها دون مشورة طبية إلى الإدمان النفسى والجسدى ، هذا بجانب تليف الكبد والجهاز العصبى ، والإصابة بالاكتئاب والتوترات النفسية ، خاصة بعد الانقطاع عن التعاطى .


الاسترويدات البناءة

تستوستيرون هرمون الذكورة Testosterone
مواد هرمونية يستخدمها بعض الرياضيين بهدف زيادة حجم وقوة أجسامهم وعضلاتهم سريعا ,

و لكن :

تضعف جهاز المناعة الذى يدافع عن الجسم ضد الجراثيم والأمراض

تسبب تلف وتدمير الكبد

تسبب السرطان حتى فى الشباب وصغار السن

توقف نمو العظام فى مرحلة النمو ، فيبقى الفرد قصير القامة طول حياته
تعيق عملية التعلم والذاكرة

تغير الحالة النفسية والمزاجية وتجعل مستعمليها يتصرفون بطريقة عدائية حتى مع أقرب الناس إليهم

عند الأولاد تسبب انكماش الخصيتين وتخفض عدد الحيوانات المنوية وتخفض الخصوبة وتسبب فقدانا تاما لشعر فروة الرأس عند البنات تسبب فقدان الدورة الشهرية وفقدان شعر الرأس تماما ونهائيا ونمو الأعضاء بطريقة ذكورية وظهور شعر فى الوجه وغلظة فى الصوت وهذه الأضرار تكون نهائية ولا يمكن إصلاحها


اكتشاف بوادر الانحراف لدى الطلاب

فيما يلى بعض أعراض بوادر الإنحراف لدى الطالب

كثرة الغياب ، حب الانعزال ، الميل للعدوانية ، مخالطة جلساء السوء ، احمرار العين ، سوء المظهر ، سيلان الأنف ، الخوف والقلق ، انبعاث رائحة غريبة منه ، الإهمال فى الدراسة



المزيد عن أضرار المخدرات


أضرار الهيروين :

الوفاة بجرعة زائدة أو جاطة بالرئة ـ بتر للساق ـ تسمم بالدم ـ التهاب بالكبد ـ التهاب بالقلب ـ بالإيدز ـ الدرن .


أضرار الكحول :

قرحة المعدة ـ سرطان المعدة ـ تليف الكبد ـ سرطان البنكرياس ـ الدرن ـ اختلال الجهاز العصبى ـ إصابات الرأس ـ الخرف المبكر ـ فقد الذاكرة ـ الصرع .

أضرار الحشيش :

الهياج ـ الاضطراب العقلى ـ اضطرابات القلب .

أضرار المنشطات :


الشكوك الهلاوس ـ الهياج ـ ارتفاع ضغط الدم ـ اضطرابات القلب ـ الصرع ـ الاكتئاب .
أضرار المواد الطيارة :
التدهور العقلى ـ التهابات الصدر ـ تلف الكلى والكبد ـ سرطان الدم .


الأعراض التسممية للكحول :

ثقل اللسان وصعوبة فى التحدث .
عدم إتزان الجسم ( ترنح ) .
خلل فى التوافق العضلى والعصبى .
خلل فى الإدراك والذاكرة .
خلل فى الحكم على الأمور والأشياء .
صدور بعض التصرفات الغير لائقة مثل التصرفات الجنسية أمام الآخرين .
العدوانية .
إضطراب الحالة المزاجية وتقلبها .


أضرار الكحول

الأعراض الانسحابية للكحول :
تبدأ بعض هذه الأعراض فى الظهور خلال عدة ساعات وبعضها خلال أيام من التوقف عن تعاطى الكحول إذا وصل الشخص إلى مرحلة إدمان الكحول :
العرق بغزارة .
زيادة فى معدل النبض عن 100 خلال الدقيقة الواحدة .
ظهور رعشة فى اليدين .
الغثيان أو القئ .
هلاوس بصرية أو سمعية أو حسية ( مثلا الإحساس بنمل أو حشرات تمشى على الجلد ) .
حالات هياج أحيانا .
القلق والإضطراب .
أحياناً نوبات صرع .

مضاعفات إدمان الكحول :

حدوث قرحة بالمعدة .
تليف الكبد .
زيادة معدل الإصابة بالدرن الرئوى .
زيادة معدل الإصابة فى الرأس وما قد يترتب عليه من نزيف بالمخ .
خلل فى الذاكرة .
الخرف المبكر .
زيادة معدل الإصابة بالكسور فى العظام نتيجة التعرض لحوادث السيارات .
حدوث نوبات صرع .
خلل فى الأداء الوظيفى يؤدى إلى الفصل من العمل .
خلل فى الأداء الاجتماعى يؤدى إلى حدوث الطلاق والعزلة عن المجتمع .



الحشيش


الأعراض التسممية لمادة الحشيش :


إحمرار فى العين ( إحتقان ) .
الإحساس بجفاف الفم .
زيادة معدل النبض .
زيادة فى شهية الأكل .
إختلال التوافق العصبى .
الشعور بالإنتشاء الزائف وقتيا .
خلل فى التقديرات لى شىء.


أضرار إدمان الحشيش

حدوث خلل فى الذاكرة .
حدوث ضعف فى القدرة الجنسية .
حدوث الإضطرابات العقلية .
خلل فى الأداء الوظيفى .
خلل فى الأداء الاجتماعى .
الحبوب المنشطة ( الأمفيتامينات )


الأعراض التسممية للحبوب المنشطة :


تظهر بعض هذه الأعراض كالآتى :


اضطراب فى القلب والنبض .

اتساع حدقة العين .

خلل فى ضغط الدم ( قد يرتفع وقد ينخفض ) .

إحساس بالرعشة فى الجسم .

الإحساس بالغثيان أو القئ .

نقصان فى وزن الجسم .

قد تحدث حالة من الهياج .

ضعف فى العضلات .

هبوط فى التنفس .

قد تحدث آلام بالصدر .

إضطرابات فى الحال المزاجية .

زيادة الإحساس بالحساسية من الآخرين .

الشعور بالتوتر والقلق .

الإحساس بالغضب .

خلل فى الحكم على الأمور والأشياء .

الأعراض الإنسحابية للحبوب المنشطة :

ظهور حالة من الاكتئاب .

الشعور بالتعب والإرهاق العام بالجسم .

أحلام مزعجة .

زيادة فى الشهية للأكل .

إضطراب فى النوم وغالبا ما تحدث زيادة فى النوم .
أضرار إدمان الحبوب المنشطة ( الآمفيتامينات )

إحساس بالشكوك فى الآخرين .

حدوث إضطرابات نفسية وعقلية بعض الأحيان .

خلل فى الآداء الوظيفى يؤدى إلى الفصل من العمل .

خلل فى الأداء الإجتماعى يؤدى إلى حدوث الطلاق والعزلة عن المجتمع .
بعض أضرار التدخين ـ النيكوتين ( التبغ / السجائر / المعسل )
الأعراض الإنسحابية لإدمان النيكوتين :

مزاج مكتئب ـ أرق ـ قلق وعصبية .

انخفاض معدل ضربات القلب وصعوبة فى التركيز .

أضرار إدمان النيكوتين :

زيادة نسبة أمراض القلب والشرايين .

زيادة نسبة أمراض الرئتين وحدوث السرطانات المختلفة .

زيادة نسبة أمراض الجهاز الهضمى وخاصة القرحة .

حدوث ضعفى جنسى مبكر ناتج عن ضعف الغدد الصماء المفرزة للهرمونات الجنسية

تأثير مباشر على جنين المرأة الحامل ونقص الوزن وتأخر نمو وحدوث الموت المفاجئ للجنين أحياناً .

زيادة نسبة إصابة الأطفال بأمراض الرئة والتهابات الأذن الوسطى الناجمة عن الإستنشاق السلبى لتدخين الكبار .


مكونات التبغ :

هو مادة كيميائية منها 400 مادة سامة و22 مادة شديدة السمية و40 مادة تسبب السرطان منها النيكوتين مادة شبه قلوية شديدة السمية تسبب الإدمان ،

حامض الكبريتيك مادة حمضية حارقة مذيبة

الزرنيخ مادة سامة

غاز أول أكسيد الكربون غاز سام يخرج من عادم السيارات

غاز ثانى أكسيد الكربون الغاز الذى يخرج مع هواء الزفير وهو غاز خانق

الميثانول أو الرصاص يستخدم فى وقود الصواريخ

التوليون مذيب عضوى يستخدم فى المصانع

الأسيتون مادة تزيل طلاء الأظافر

الأمونيا مادة تدخل فى تركيب منظفات الحمامات والأرضيات

الكادميوم مادة تدخل فى صناعة بطاريات السيارات

د د ت مادة مبيدة للحشرات

الفورمالين تستخدم لحفظ الجثث

النفتالين المادة المستخدمة لحفظ الملابس من العتة

سيانيد الهيدروجين مادة شديدة السمية ومئات من المواد السامة والمسرطنة


التدخين سبب رئيسى للعجز الجنسى فى الرجال حيث يؤدى إلى نقص الدماء لضيق الشعيرات الدموية مما يعيق تدفق الدم إلى الأعضاء .


التدخين يسبب سرطان الفم والمعدة والأمعاء والبنكرياس والمثانة وعنق الرحم والحنجرة والدم وسرطان الرئة .

التدخين فى سنوات النمو يؤدى إلى قصور نمو كافة الأعضاء ولا يترك خلية فى الجسم إلا ويسممها

المخالط للمدخن يصاب بنفس أضرار التدخين ،بنسبة الثلث تقريبا ( كل سيجارة يدخن المخالط ثلثها )


الشم


مهما كانت طريقة تعاطى التبغ فالضرر مؤكد سواء بالصمغ أو النشوق أو التدخين .


يحتوى دخان التبغ على أربعة آلاف مادة كيميائية منها 400 مادة سامة و22 مادة شديدة السمية و40 مادة تسبب السرطان

السبب الرئيسى للوفيات فى العالم هو التدخين 4.5 مليون ضحية ومئات الملايين من المرضى والمصابين بعاهات مستديمة بسبب التدخين

التدخين يهلك المال والبدن و تحريمه لا شك فيه لمن عقل و أخلص .




علاج ووقاية المدمن يكونان بأمور كثيرة

و العلاج لا ينفك عن الوقاية لأن المدمن عرضة للعودة ثانيا

و لأن العلاج للمدمن هو وقاية لغيره


و المدمن محاسب على فعله , غير مسلوب الإرادة


و تنقسم المجموعات داخل و خارج المستشفيات إلى



مشرفى البرنامج الدينى

مشرفى النشاطات التوعوية



من مؤشرات خطر الإدمان :

وجود مشاكل نفسية

أو تغيرات جتماعية


من عوامل الوقاية


تربية النشئ بعيدا عن الصحبة الفاسدة


و عن السموم مثل البرامج الفاسدة و و و و ............


وعن مواقع الشبكة العنكبوتية التالفة ...

ودوام المصاحبة و الرقابة و التنبيه و شغل الفراغ بما يفيد



تجنب الإنتكاسة



الوقاية من الانتكاسة تحتاج مجهودات ذاتية من المريض نفسه حتى يتغلب على

الاشتياق لتعاطى المخدرات ، والذى قد يستمر فترة يحدد مدتها تفاعل المريض مع

برامج التوبة المقدمة له داخل أو خارج المستشفى .



إرشادات لمنع الانتكاسة :


التقرب إلى الله تعالى بالعلم ثم بالعبادة
( المحافظة على الصلاة ، وتلاوة القرآن والرفقة الصالحة ) فالمصيبة أنهم يزهدون فى الصلة بالله تعالى لجهلهم بها , بسبب سوء تصورهم عنها , الناتج من الإعلام و التعليم , ومن مجتمع بعض أسره و بعض مشايخه يقدمون صورا غير مكتملة للدين .


تجنب المواقف المثيرة للإنتكاسة ( رفقة السوء ، وأماكن التعاطى أو بيع المخدرات ) .

تجنب الصراعات الشخصية وتعلم مهارة التعامل مع النفس والآخرين .

تجنب الضغوط الاجتماعية ومحاولة حلها شرعا ثم عن طريق الفريق المتواجد بالعيادات .
الحضور لطلب المساعدة فى أى وقت أو مكالمة الخط الساخن

حسب البلدة

عدم المبالغة فى الانشغال بالذات .

التروى والبعد عن السلوك الاندفاعى والمتهور .

البعد عن الانسياق وراء أحلام اليقظة المشبعة للذات ,

تجنب اليأس والعجز أو عدم الرضا .

تجنب سرعة الغضب والحمق دون مبرر .

تجنب توتر العلاقة بالآخرين .

تجنب اضطراب النوم .

الاهتمام بالنظام اليومى .

الانتظام فى حضور البرنامج العلاجى .

و يجب أن نعلم أن الإدمان يصيبنا جميعا , فلا يقولن قائل أنا بخير و أسرتى هادئة !


فالمدمن سيضرك و يضرهم قريبا إن تركته .....


فهو يخرق السفينة من كل جانب , و أنت راكب ...!



فلابد من السعى بقدر الطاقة و الإمكان لإيقاف النزيف ......


و ليست مصيبة أمتنا فى الإدمان .....

لكى لا يظن ظان أننى ممن يحرثون فى البحر

الإدمان مثل خراج أو دمل أو جرح بسيط ....


فى جسد أنهكته العلل ....

و العلاج يكون بعلاج الأسباب


لكن لا مانع من بعض الإسعافات هنا و هناك حينا


و نسأل الله تعالى لكم و لمن تحبون العافية من كل سوء و بلاء



kpk , hglo]vhj >>>

  #2  
قديم 29-08-2010

الملف الشخصي
تاريخ التسجيل : Jan 2009
الجنـــــــــــس : male
مكان الإقـامـة : الزقازيق-شرقية
المشاركـــــات :  2,084
افتراضي

المخدرات .. عدُوّي بين أضلاعي !


وهذا بناء على طلب جامعة السلطان قابوس في عمان سطرته لمطبوعة لديهم
اسمها المسار


تصدر عن دائرة العلاقات العامة والإعلام في جامعة السلطان قابوس

المخدرات .. صناعة الموت

أكثر من 180 مليون شخص حول العالم يتعاطون المخدرات..رقم مفزع يشيب له الرأس...
المحاور:
أسباب إقبال الشباب على المخدرات؟
من يقف وراء هذه الصناعة المميتة ؟
أين دور الجهات المسؤولة في الحد من هذا المرض ومعالجته ؟
فسطرت ملخصا ما بدأت ومتوكلا على الله :

كيف احتراسي من عدوي إذا ... كان عدوي بين أضلاعي!


باشرت حالات إدمان في أفقر الدول العربية، وفي أغناها!
وفي ماليزيا ..(حيث النسبة أقل، نظرا للعلاج التكاملي والوقاية الشاملة)
وخرجت بكم كبير من الألم، ولا زلت أرى أن سبل العلاج لدينا لا تكفي، ولابد من تغيير في الأسلوب والأدوات.. فالعجز ليس لقوة الهجوم، بل لضعف التحصينات أولا !
*كيف احتراسي من عدوي إذا ... كان عدوي بين أضلاعي!

- ينطبق هذا على المدمن، فبداخله عامل الهدم، وهو كيانه المشوش الذي انهار أمام الضغوط أو المغريات ! فتدني!
(الفقر المدقع أو الغني المبطر، فالطبقات المتوسطة يندر بينها الإدمان، بل هو بين المحبطين وبين الأثرياء جدا)

-وينطبق على التاجر للمخدرات! فهو عدو منا وبين أضلاعنا، أو أذنابه منا / لو سلمنا بأنها مؤامرات خارجية وفقط،فالموزعين المحليين هم آخر من يسلم الكيماويات للمدمنين !
* أين الخلل؟
الخلل في كيان المدمن والتاجر:
كن عاقلا ومميزا *ذا فطنة وأخا فِكَر
فالعقل يردع أهله *وذووا الجنون على خطر

وفي البيئة التي قادته لذلك:

فكلكم راع ونحن رعية ... وكل سيلقى ربه فيحاسبه

والمقصود أن الأسرة راعية والدولة راعية والمجتمع المدني راع،فلو خرج الصغير من بينهم مصابا بالإيدز الفكري وفقد المناعة النفسية، فهو عرضة للتحطم على صخرة الضغوط أو زهرة التلذذ الموهوم!
ثم في الاستهداف الخارجي -وهذا أقل عامل- ولا يمكن إيقافه فهي سنة التدافع الكونية !

* المقاومة:
تسليم الدفة لأهلها بعد تأهيلهم بالمزيد! فمن هم أهلها:
*رجال الطب

( لم أر طوال سنوات سوى طبيبين مدمنين فقط، فهي أقل مهنة رأيت منها ساقطين في الإدمان
نظرا لأنهم أعلم بالعاقبة "الدنيو
ية ")

فلابد من تطوير كوادرهم في الوقاية والعلاج ! بدعم مادي ومعنوي
وبإعطاء أحدث وأعمق الدورات التربوية والنفسية، وبرفع رواتب العاملين في المجال وشكرهم علنا!

*رجال الدين والأدب والإعلام والتربية، فلابد من وسائل عرض حديثة للقيمة الكريمة التي تبث، والشباب الأن لا ينجذبون للبرامج التوعوية والدورات والمحاضرات ، بل للرسائل الخاصة الجماعية على الهاتف النقال، ولملفات الباور بوينت، والفلاش، والملصقات، والقصائد والقصص الخفيفة القصيرة ! أكثر من انجذابهم للمقالات النمطية فلابد من مسابقات ودعم مادي للادباء والشعراء للتركيز على هذه القيم، ومن مساحة أكبر لرجال الدين في الخريطة الإعلامية، ومعها تطوير وسائلهم
*رجال الأمن فلابد من شكرهم ورفع رواتب العاملين منهم الذين تحفهم المخاطر، وتشجيع المجتمع لدعمهم بالمعلومات ( في كل شارع دولاب_ كلمة سمعتها من مدمن ، وهو يعني بائع مخدرات!، وفي كل جامعة فتاة أو شاب يعرفه الجميع يبيع لهم – من شاب بجامعة عربية ) .

* كل المجتمع ...بعد أن يدرك أن ثقب السفينة سيغرقه دنيويا وأخرويا! فالإدمان تجربة مستهتر، أو حالة انهيار لمبتلى
تجر صاحبها و المجتمع كله معه، فالمدمن يمرض ويتلف صحيا، ثم يتحول إلى لص و قاتل و قواد ، ويحاول شد الغير معه لمصلحته و لهوى نفسه!، بل و يتحول لتاجر هيروين ليغطي نفقاته! فيسمم بلادنا!
كمثل المرأة الفاسقة تغوى الناسك و تتلف المراهق!
وهل قصروا؟
الأساليب تحتاج تطويرا لتكون براقة ومؤثرة وناجعة، تطويرا وتغييرا في العرض، ودعما وزيادة في الإمكانيات ..لا المضمون! فالحقائق معروفة ومتاحة مجانا ! الحكم الديني والأثر الطبي والاجتماعي للمخدرات ... كله معروف للكافة تقريبا !لكن قوة النفس وحشمتها وحكمتها، ورزانة العقل وثبات الشخصية هي العوامل المفقودة أكثر !
كيف يخدمني الإعلام كطبيب:
* يجب العمل على التوعية للكشف المبكر للمدمن- لتسهيل وتقصير جهد وكلفة وزمن رحلة العلاج - فتتعلم الأم والأخت والأب كيف يتلمسون حال الشاب، ويهرولون للمختص لو شكوا فيه ليرشدهم كيف يكون التحقق من كونه يتعاطى، بشكل لطيف لا يخدش كرامته!
* كيف يشكل الإعلام عامل وقاية لا غواية ؟
يجب على الإعلام بث شعارات النهضة، ليترنم بها الشباب وتتعجن في خواطرهم فتربيهم ،
بدلا من الأشياء التافهة:
وليس فَتَى الفِتْيانِ مَن راحَ واغْتَدَى ... لشُرْبِ صَبُوح أو لِشرْب غَبُوقِ
ولَكِنْ فَتَى الفِتْيانِ مَن راح واغتَدَى ... لضرًّ عدوٍّ أو لِنَفْع صدِيق


وبث دعاوى جمع التبرعات للجمعيات الأهلية لدعم سبل الوقاية التوعوية والعلاج
* وبث حقائق تحذيرية من التعود على تلك السموم المهدئة تحت ضغط القلق والمشاكل الأسرية أو الوظيفية
ومن طلب الشفاء من الأفاعي* فبشره بموبقة السقام!

وعلى المبتلى البحث عما يسري عنه من سبل زكية نقية، وما أكثرها ...
فهناك الزهر ويانع الثمر، وأخضر الزرع وصافي الماء وكتب العلم والأدب

واستنشق الأرواح من أدواحها* فهي الشفاء لكل صب عاني

* والتحذير مركزا على أشدها ذيوعا :
مجموعة"الحشيش\البانجو إلخ " وهي أرخص وأكثر انتشارا وتدميرها للسلوك العام أبين، فقد علمت بحادثة قتل فيها الجاني، زوجته وبناته شكا في سلوكهن!

( وهو الذي يرتاد بيوت البغاء) وهن يتسولن، بعد أن باع أثاث البيت...
داء الجنون برأسه متحكم* وتراه يسعى كالبهيم السائم

للأسف الشديد فالبهيم مفيد ، وهذا قتل أسرته وأوبق نفسه ... نسأل الله الهداية ونعوذ به من الخذلان
*فلو ركز الإعلام بعرض يليق بعصر الإنترنت على حقائق ومشاهد :
* المخدرات مواد مفسدة للعقل والصحة والمال و لحياة الأسرة
* المخدرات تدفع المدمن إلى ارتكاب الجرائم التى تصل إلى القتل والانتحار
*65% مدمنى المخدرات يصابون بالعجز الجنسى بسبب تدمير المخدرات للغدة النخامية


* 45% من النساء المدمنات يصبن بتوقف الدورة الشهرية , بل وبالعقم بسبب تأثير المخدرات على هرمون الأنوثة

*المخدرات سبب فى حوادث الطرق و الموت المفاجئ للمتعاطى

* نشر حقيقة أن المدمن يمكنه التحول من شخص كريه مؤذً لأسرته إلى شخص كريم بار بأمته، وعلينا أن نأخذ بيده وهذه هي الخطوة الأولى، أن نحدد أي صنف يدمنه، ثم نبدأ رحلة علاج طبية نفسية فكرية، ونضع له قدوة نيرة تعوضه عن فقد الرموز الجميلة الذي ألجأه لتقليد الزائفين ذوي البرق الخلب ، وخير أسوة هنا هي الصحب الكرام، فهم النجوم التي ما خبا منها نجم منذ بدت، بل كلما مرت بنا مصيبة علمنا كم كانوا رائعين بحق، فلم يضعفوا حيث ينهار الكثيرون
لا تسألن القوافي عن مآثرهم *إن شئت فاستنطق القرآن والصحفا

وحين يقرر المدمن العودة فلنرحب به مع توخي الحذر لفترة ( دون تخوين )

يا مرحبا يا مرحبا يا مرحبا * هذا الحبيب أتى وكان مغيبا

* وبث حقيقة رحلة العلاج ليفهم عقلاء الأمة :
(( المدمن ليست مشكلته المخدرات و الإدمان بل هي كالعفن على سطح جثة ويجب علاج السبب وليس مجرد طرد الكيماويات من الجسم ))

(( يصعب علاج المدمن بمعزل عن علاج من حوله و ما حوله فكلهم (( أو كلها )) يحتاجون علاجا لضمان عدم الإنتكاس ))

فصديق السوء سيودي به ثانيا ( عالجت شابا وقال هذه المرة رقم 11 لي في العلاج!)..

احذر الأحمق أن تصحبه ..... إنما الأحمق كالثوب الخلق

* الأسر الطيبة المثقفة المتماسكة لا يوجد .. أكرر لا يوجد فيها مدمنون، فمشاكلهم تختلف و :القشة عندهم جبل! ، أما الأسر التى بها قدر من الخلل أو التفكك - رغم طيبتها أحيانا - فى بعض الجوانب ففيها يظهر الإدمان
الأسرة الطيبة لديها تواصل و مراجعة و متابعة، لا تسمح لحالات غريبة أن تظهر, ولا للشاب أن يغيب دون مبرر! ولا لتصرفات معيبة مريبة أو أمراض جسمانية بالنمو! ,
و لو ظهرت تتداركها فورا , فالعقيدة روحا و غاية و أملا مشتركا و رحلة حياة ,
والصلوات الخمس والبر والصلة والرعاية والقوامة تجمعهم يوميا عدة مرات
و المجتمعات الغربية( جهة أو توجها ) والعربية التائهة، ترينا بدايات ظهور الإدمان مع تفسخ الأسر شكلا, و مع تفسخها حقيقة مع بقاء الديكور
و هذا لا ينفى دور الفرد و دور الدولة ( مثل ثالوث الإعلام و التعليم و الثقافة ) و
*يشعر بالعلاج المتكامل الديني الدنيوي ينبغي أن يظهر في حياة المدمن كبحر من النور و ليس حقنا و حورات يحفظها سلفا ..
فنحن نعطي المدمن منهجا للحياة , و ليس فترة تنظيف كيميائي و تحليل نفسى فقط

خالف هواك إذا دعاك لريبة.......... فلرب خير في مخالفة الهوى!

*حين لا تجدى الهدهدة والتربيت والرقة واللين تغلف الرحمة بطابع القسوة والزجر، يعني يبث الإعلام أيضا هذا التقبيح لهؤلاء فالردع واجب وناجع أحيانا !
حتى متى لا ترعوي يا صاحبي........ حتى متى لا ترعوي و إلى متى!

والوقاية على المدى البعيد؟
تلك رسالة أمة، تتفاوت بين دولنا العربية غنى وفقرا!

1-حل مشكلات الفقر والبطالة في الدول الفقيرة، بتوفير فرص العمل والقروض وما أشبه،
وهي ورقة عمل من رجال الاقتصاد
2-ودرء التفسخ الأسري

( في ماليزيا برنامج إجباري لا تتزوج دون النجاح فيه حيث تأخذ دورات عن الزواج وحقوقك الشرعية والرعاية الصحية في الزواج والحالة النفسية لشريكك ، وكيفية التعامل مع الزوجة، ولابد لكل من المخطوبين حضور الدورات قبل أن يوثق عقده، وساهم هذا في تقليل نسب الطلاق بشكل فعال، ومن ثم تقليل ضحايا التفسخ )
3-ومشكلات الفراغ والترف بلا هدف! وهي رسالة رجال الدين والتربية والتعليم

فإن تك بالأمس اقترفت إساءة ..... فبادر بإحسان وأنت حميد
ولا تبقي فعل الصالحات إلى غد .... لعل غدا يأتي وأنت فقيد

  #3  
قديم 29-08-2010

الملف الشخصي
تاريخ التسجيل : Jan 2009
الجنـــــــــــس : male
مكان الإقـامـة : الزقازيق-شرقية
المشاركـــــات :  2,084
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله

بارك الله فيكم أيها الأحبة الكرام

رأيت هذه الإضافة مناسبة ...لنزيد وعيا

كن عاقلا ومميزا *ذا فطنة وأخا فِكَر

فالعقل يردع أهله *وذووا الجنون على خطر

*******

المخدرات في لغتنا الجميلة :

الخدَر هو الفتور والكسل، وخدر العين هو ثقل العين وكسلها، ورجل خدِر - بكسر الدال- هو ما حاله يشبه حال الناعس !

ولا أظننا نحتاج مزيد نوم ! كأفراد أو كأمة ...فلا داعي للمخدرات ونعاسها وسكرها وغيبوبتها غير الجميلة .

والكائن الخدور أو الخادر هو المتخلف البطيء ( الخدور من الإبل هو ما لم يلحق ببقية الإبل ، بل بقي في الآخر وحده مخذولا )

والأمر ينطبق على شارب المخدرات- عافاكم الله - فلا تجده طالبا متفوقا أو زوجا رائعا للأسف


والخدَر عموما - الأن - هو الأمر الذي يعتري متعاطي المخدرات
وهي حالة كسل وسكون وتعطل عن أداء الوظائف، بل وتعطل الإحساس والشعور ...
( فالحي يعيش وهما – أنه قوي أنه سعيد أنه طائر - ثم يفيق على صخرة الواقع ترتطم بوجهه، ثم يسكن صدمته بالوهم ثانيا مع جرعات أخر ، ثم يرى صحته تذوي فيكتئب أكثر، وهكذا حتى يصل إلى حيث لا يحب له حبيب )

وفي موضوع الاسم لا ننسى أن نذكر – وهي الحقيقة التي نعلمها - بأن العبرة في الحكم على شيء في ديننا تكون بالمسمى والحقيقة، وليست بالأسماء( وهنا يتفق العقلاء) وهي قاعدة في المخدرات والمنهيات كلها، حيث نعيش عصر الخداع، كما كان الأولون للأسف، فباسم الخير والحب والجمال والحرية والتطور و غير ذلك تهدم القيم وتخرب الأسس، وأحيانا باسم الدين نفسه يراد تقويضه ..........

اللوائح المنظمة لموضوع المخدرات :

هي مجموعة من المواد التي تسبب الإدمان، ويعبر عنه بالاعتماد النفسي والبدني على هذه المواد، بحيث يحتاج الجسم إلي جرعات دائمة منها باستمرار، وهي تسمم الجهاز العصبي المركزي، ويحظر تداولها أو زراعتها أو تصنيعها كقاعدة عامة .

والحقيقة أن الأطباء يصفون كل مادة ( خام من مصدر طبيعي لم تعالج كيميائيا، أو مركبة كيميائياً ) تحتوي على مواد مثبطة أو منشطة ( للأعصاب ) بأنها مخدر

وهناك مسألة يجدر بنا أن نشير إليها وهي :

التعود أو – بصيغة علمية – التحمل : هو تقلص التأثر بالمخدر نتيجة تكرر التعاطي !
فيضطر المدمن لزيادة الجرعة ليشعر به !
فلم تعد تؤثر فيه شمة أو برشامة أو حقنة واحدة
وهي علامة تدهور طبعا وإنا لله وإنا إليه راجعون


فقرة من بيان مكتب مراقبة المخدرات ومكافحة الجريمة بالأمم المتحدة
مع تعقيبات خفيفة :

أن صناعة المخدرات غير المشروعة تمثّل حوالي 8 في المائة من قيمة مجموع التجارة العالمية، أي ما يعادل 10 أمثال كل المساعدات الانمائية الرسمية.


أن إساءة استخدام المخدرات في بلدان منظمة التعاون والتنمية في الميدان الاقتصادي تكلف أكثر من 120 بليونا من الدولارات في السنة، وذلك في صورة إنفاق على إنفاذ قوانين المخدرات وعلى الملاحقات القضائية والسجون وبرامج الوقاية والعلاج والرعاية الصحية، بالاضافة إلى الخسائر المالية المترتبة على الجرائم المتصلة بالمخدرات.

أن معدلات الضبط العالمي للمخدرات المهربة تقدر بحوالي 10 في المائة للهيرويين و30 في المائة للكوكايين.

أن الاستهلاك غير المشروع للمخدرات قد ازداد في السنوات الأخيرة في جميع أنحاء العالم وهناك عدة مؤشرات تبين أن هذا الاستهلاك في تصاعد وأنه أصبح ظاهرة عالمية حقا.

أن عائدات الاتجار غير المشروع بالمخدرات، أو المخدرات ذاتها، كثيرا ما تتخذ في حالات النزاع المسلح وسيلة للحصول على السلاح .
أن العالم يواجه منذ الثمانينات موجة من إساءة استخدام المنبهات التركيبية (( للطلبة مثلا والموظفين )) . وقد بلغت الكميات المضبوطة منها في عام 1993 ما يقرب من 10 أمثال الكميات المضبوطة في عام 1978. ( انتهت المقتبسات)


والأن ..

عند التشكك في مصاب من المحيطين عليك أن تتوقع أي مجموعة يتعاطاها؟
ثم حلل له البول ( تخبر المعمل : أنا أتشكك في أنه يتعاطي مهدئات أو أشك في أنه يأخذ منشطات ..إلخ لتسهل المهمة على نفسك وعليهم )
أو حلل كل المجموعات لو كان الأمر غامضا، أو شككت أنه مخلط يأخذ عدة أنواع من المخدرات

تجري التحاليل سواء بمعرفته أم بطرق لطيفة لا تحرجه ولا تهيجه

المجموعات الشهيرة عموما :

1- المورفين ومشتقاته (وما شابهه ): opiates وتشمل هيروين\مورفين\كودايين ( الأسوأ ... للمحبطين والفارغين و...)
2- amphetamins الأمفيتامين ومشتقاته "المواد المنشطة" للطلبة والرياضيين والموظفين وهي خداعة وآثارها مدونة في المقال
3- barbiturates "المواد المنومة" ينام بها وتؤحذ ليلا ويتناول المرء عدة أقراص منها لأن قرصا لا يكفيه وهكذا ..
4- benzodiazepin "المواد المهدئة" يتناولها أهل القلق صباحا لأن التوتر يأتيهم أول اليوم أو مع أي خبر ثم لاحقا كلما شعروا بذلك ...
وأحذر نفسي وأحبتي من التعود على تلك السموم المهدئة تحت ضغط القلق والمشاكل الأسرية أو الوظيفية

ومن طلب الشفاء من الأفاعي* فبشره بموبقة السقام

وعليه بما يسري عنه من سبل زكية نقية، وما أكثرها ...

فهاك الزهر ويانع الثمر، وأخضر الزرع وصافي الماء

واستنشق الأرواح من أدواحها* فهي الشفاء لكل صب عاني


cannabinoid-5مجموعة"الحشيش\البانجو إلخ " وهي أرخص وأكثر انتشارا وتدميرها للسلوك العام أبين، فقد علمت بحادثة قتل فيها الجاني، زوجته وبناته شكا في سلوكهن! وهو الذي يرتاد بيوت البغاء! وهن جائعات يتسولن، بعد أن باع أثاث البيت...

داء الجنون برأسه متحكم* وتراه يسعى كالبهيم السائم

للأسف الشديد فالبهيم مفيد ، وهذا قتل أسرته وأوبق نفسه ... نسأل الله الهداية ونعوذ به من الخذلان



تؤخذ عينة من البول في كوب ( لا تزيد الحفظ عن 3 أيام في المبرد ( الثلاجة ) كي لا تفسد العينة ويصبح التحليل غير دقيق – ويمكن في المجمد (الفريزر) لأربعة أسابيع )

وننوه لأن المدمن يمكنه التحول من شخص كريه مؤذً لأسرته إلى شخص كريم بار بأمته، وعلينا أن نأخذ بيده وهذه هي الخطوة الأولى، أن نحدد أي صنف يدمنه، ثم نبدأ رحلة علاج طبية نفسية فكرية، ونضع له قدوة نيرة تعوضه عن فقد الرموز الجميلة الذي ألجأه لتقليد الزائفين ذوي البرق الخلب ، وخير أسوة هنا هي الصحب الكرام، فهم النجوم التي ما خبا منها نجم منذ بدت، بل كلما مرت بنا مصيبة علمنا كم كانوا رائعين بحق، فلم يضعفوا حيث ينهار الكثيرون


لا تسألن القوافي عن مآثرهم *إن شئت فاستنطق القرآن والصحفا


سؤال أخير :

ماذا لو كان الشاب متوقفا منذ فترة وجيزة؟
لا يمكن الحكم عليه بدقة، وتختلف المسألة حسب عوامل أخرى (كالجرعة )ونتيجة التحليل( أحيانا يظهر سلبيا لو مر أسبوعان على آخر تعاطي، وأحيانا تظهر إيجابية ولو بعد شهر مع تقنيات التحاليل المتقدمة)

وحين يقرر العودة فلنرحب به مع توخي الحذر لفترة ( دون تخوين ) .

يا مرحبا يا مرحبا يا مرحبا * هذا الحبيب أتى وكان مغيبا

فتلك العيون الذابلة المحتقنة قد يبزغ فجرها وتنتهي غربة صاحبها بين الأشقاء، وبعد رائحة الموتِ البطيء مع السموم قد تفوح رائحة الأريج في نسمات الليالي المقمرة
  #4  
قديم 24-09-2010

الملف الشخصي
تاريخ التسجيل : Jan 2009
الجنـــــــــــس : male
مكان الإقـامـة : الزقازيق-شرقية
المشاركـــــات :  2,084
افتراضي

تم بحمد الله
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
المخدرات

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 11:56 AM.


vBulletin® v3.8.8 Alpha 1, Copyright ©2000-2019
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات كذا ميزا
تحميل العاب كاملة 2013 تحميل برامج كاملة 2013 تحميل نسخة ويندوز تحميل خطوط جديدة 2013 العاب موبايل جديدة 2013
تحميل العاب 2013 وداعا لقطع النت بوستات حب كلام عتاب اكواد كول تون موبينيل 2013
تردد قناة الناس رسايل صور فلانتين تحميل لعبة gta san andreas اتارى زمان
نكت على البنات الحمل في المنام تحميل لعبة سبايدر مان كلام رومانسى حزين تحميل فايرفوكس 2013
مصراوي جيكس نكت قبيحة تحميل لعبة ميدل تحميل لعبة سبايدر مان 2 نسخ ويندوز 2013

Content Relevant URLs by vBSEO

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110